رسالة موجهة للسادة المحافظين وهيئة المجتمعات ورؤساء المدن الجديدة فهل من مجيب

كتب / درى موسى

               تلاحظ لى أنه عندما تقوم شركة برصف الطرق فإنها تستمر مدة طويلة فى التنفيذ اما لتقصير منها أو من المسئولين شخصياً وغالباً ما يكون السبب( بعض المسئولين ) لعدم تنفيذ الخطوات السليمة التى تؤدى إلى سرعة الإنجاز وهى :

_حيث رصف الطرق تحتاج فى الغالب قبل التنفيذ إلى نقل بعض مسارات الكهرباء أو المياه العذبة او المعالجة او الصرف الصحى او التليفونات او الغاز أو ( اعادة تأهيل رفع اوخفض أى مما سبق او… او إعادة دفن كابلات الكهرباء على أعماق أكثر او مواسير او أسلاك أو اى من المرافق المختلفة) او نقل أو زرع أعمدة كهرباء جديدة او قديمة او اعادة تأهيل المطابق ( البلاعات) 

 وبسبب الإحتياج إلى تنفيذ كل ما سبق أو بعضاً منها غالباً ما يتوقف العمل .

 لأن شركات الرصف عندما تفاجئ أثناء التنفيذ بوجود أى من هذه المعوقات ((تتوقف عن العمل)) لترسل خطاب للمسئولين ليقوموا بعمل اللازم .

 وبالطبع الخطاب المرسل والرد عليه والتحضير للتنفيذ وإتخاذ قرار الموافقة على التنفيذ يتطلب مرور أيام وأيام .

 لذا فاننى اوجه هنا رسالتى لكلا من الساده :

_المحافظين على مستوى كافة محافظات الجمهورية .

 _مسئولى هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة.

 _ رؤساء المدن الجديدة.

_ رؤساء المدن والأحياء .

_واقول لهم لما لا يتم تشكيل لجان دائم مكونة من مسئولى الكهرباء والصرف الصحى والمياه العذبة والمعالجة والتليفونات والزراعة والغاز تجتمع قبل البدأ فى رصف أى من الطرق مع ( الشركة المنفذة ) لتحديد المطلوب تنفيذه من تغيير للمسارات او تعديل او او او.

 ثم تجتمع هذه اللجنة أسبوعياً أثناء التتفيذ مع الشركة المنفذة لتزيل أى من المعوقات فور ظهورها.

 فمثلا كثيراً ما يحدث أثناء التنفيذ قطع لكابلات الكهرباء أو لمواسير أى من المرافق المختلفة أو أو … والإصلاح أو تغيير التالف يؤدى إلى إهدار للمال العام وتأخير فى الإنجاز والتنفيذ 

   وأعتقد ان التنسيق بين مسئولى المرافق العامة المختلفة سيؤدى الى توفير الكثير من الأموال المهدرة لعدة اسباب :

_اولأ سيتم عمل التوصيلات الجديدة لأى من المرافق المختلفة قبل البدأ فى الرصف.

 _فلا يتم الرصف ثم نفاجئ بشركة الغاز أو المياه او التليفونات أو … تقوم بعد الرصف بالحفر لتوصيل الكابلات او المواسير او او او… فيتم إتلاف الرصف الجديد وبالتالى يتم إهدار الكثير من الأموال التى صرفت على الرصف.

 _ ما ذكرته بعاليه ليس بمستحيل يا سادة يامسئولين.

 فالتنسيق بين مسئولى المرافق المختلفة ليس بصعب تنفيذه

 واعتقد أن فخامة الرئيس” عبد الفتاح السيسى” حفظه الله يعمل ليلا ونهاراً من أجل الإرتقاء بكافة المشروعات التنموية والقومية وفخامتة لن يتهاون عن محاسبة اللذين يهدرون الاموال بسبب اهمالهم الذى ليس له مبرر غير كسلهم وعدم متابعتهم لمهامهم المنوطين بها.

 فهل من مجيب ؟

 وهل من مصحح ؟