رسالتى هذه ارسلها لوزير المالية لكون أن بعض القيادات بمصلحة الضرائب أصبحوأ مصدر اثارة للممولين لعدم استطاعتهم التعامل مع المنظومة الألكترونية

كتب / درى موسى

فى إطار توجيهات فخامة الرئيس” عبد الفتاح السيسى،” تم أدخال المنظومة الألكترونية لكافة الوزارات والمصالح الحكومية وذلك للتحقق من صحة الأداء الضريبى وتقديم خدمات ميسرة للممولين. َلكن للأسف الشديد فوجئ الممولين بالعكس تماماً.

فلقد أصبحت الخدمات التى تقدم لهم شديدة التعقيد بسبب قصور فكر بعض القيادات بالمصلحة وعدم قدرتهم على مواكبة التطوير والتحديث.

فها هى شركة هامة تتبع جهة سيادية تطلب الإفادة بدخول أذن دفع بقيمة 6390485,64 على المنظومة الخاصة بالمصلحة من عدمه ((بمركز كبار الممولين)) بالحى العاشر بمدينة نصر.

والمركز يرد بعدم استطاعته تقديم أى إفادة لان السستم الذى يتعامل من خلاله غير مؤهل لذلك.

حيث انهم وضعوا القيمة المدفوعة بحساب اخرى.

وهذا الحساب عام على حد تفكيرهم لا يظهر المطلوب.

((بالزمه ده كلام)) من رجال مسئولى حسابات بمصلحة الضرائب .

علما بانه قد تم إجراء التسوية اللازمة بالإقرار الشهرى مع المصلحة .

كما أرسلت وزارة الصحة بهذا المضمون تطلب الإفادة كذلك عن مبلغ 193951,29 تم دفعه بأمر دفع الكترونى GP25062131001250 بتاريخ 2021/3/24 برقم تسجيل ضريبى 10033061

وللأسف كان الرد كذلك لانستطيع اعطائكم افادة.

أذن من لايستطيع ألإفادة عن قيمة مستحقات تم توريدها ودفعت بالفعل بأذن دفع.

لا يجب عن يجلس على كرسى مسئول

وأعتقد أن معالى الدكتور” محمد معيط” وزير المالية صاحب الرؤية الصائبة والفكر المستنير المتجدد لن يقبل بوجود مسئولين لا يستطيعون التعامل مع المنظومة الألكترونية.

ولا يستطيعون إعطاء الممول مجرد إفادة بالمبلغ الذى دفع او تم توريدة للمصلحة.

ففخامة الرئيس” عبد الفتاح السيسى” له رؤية صائبة جعلته يعطى توجيهات نحو دخول المنظومة الألكترونية كافة الوزارات والمصالح من آجل تقديم خدمات ميسرة للممولين.

ولكن البعض ليس لديه هذا الفكر والرؤى.

قد تكون صورة لـ ‏شخص واحد‏