رسالتى هذه مرسلة لمعالى رئيس الوزراء اسلوب أختيار رؤساء الأحياء والمدن خطأ لما لا نغيره كتب / درى موسى

153

رسالتى هذه اوجهها لمعالى الدكتور “مصطفى مدبولى” رئيس مجلس الوزراء الذى يعمل ليلاً ونهاراً من أجل مصر.

ففخامة الرئيس “عبد الفتاح السيسى” رئيس الجمهورية كانت له نظرة ثاقبة فى اختياره وقد اثبتت السنوات الماضية حسن تقدير واختيار فخامته

ولكن للأسف طريقة وأسلوب اختيار رؤساء الأحياء والمدن غير صحيحة فاختيارهم يتم من خلال مسابقة معلن عنها.

وبعدها يحدد موعد لامتحانهم ثم يتم اجراء مقابلات شخصية لهم

وهذه الإجراءات تتم عن طريق وزارة التنمية المحلية دون مشاركة المحافظين.

واعتقد ان هذا الاسلوب اثبت فشله للأسباب الآتية :

اولأ : النجاح فى الاختبار التحريرى او الشفوى ليس عنصر مرجح قوى للاختيار .

ثانيا : المقابلة الشخصية لمدة نصف ساعة او ساعة ليست كافية ولا تعتبر عنصر مرجح للاختيار .

ثالثا : عدم مشاركة المحافظين فى اختيار رؤساء الأحياء يجعلهم مجبرين على وجود رؤساء أحياء فشلة بالمحافظة فى بعض الأحيان.

*** الإختيار ياسادة له عناصر وسمات واسس هامة وهى :

1) اختيار ذو العقليات المتزنة التى لديها القدرة على التواصل مع أفراد المجتمع وكافة الجهات الخارجية.

2) يجب ان يتمتعوا بالقدرة على التفكير والابداع وسعة الأفق.

3) القدرة على وضع رؤية شاملة وتحديد أهداف وبرامج تنفيذية.

4) القدرة على تطوير أساليب الادارة.

5) القدرة على تنفيذ افكار تنموية واستثمار الموارد البشرية المتاحة.

6) التعاون والعلاقة مع الزملاء والرؤساء والمرؤسين.

7) الشجاعة وسرعة اتخاذ القرار الصحيح وتحمل المسئولية.

8) القدرة على توزيع الأعمال على المرؤسين باسلوب مرضى حكيم والأشراف على الاداء .

9) التمتع بالقدارات الادارية والقيادية.

10) مراجعة السجل الوظيفى الذى يجب أن يشهد بالنزاهة والالتزام.

*** كل هذه الأسس والمعايير والسمات لن تظهر فى المقابلة المحددة بزمن نصف ساعة أو ساعة.
. بل ستتبين السمات والشخصية والاداء لهم من خلال العمل على مر الايام والشهور .

…. لذا يجب عدم تثبيت رؤساء الاحياء والمدن الا بعد مرور عام من الإختيار.

ولا يتم اتخاذ إجراءات الثبيت الا من خلال تقرير وافى موقع من السيد المحافظ شخصيا دون سواه

هذا هو الحل يا معالى رئيس الوزراء.

نعم الحل لاختيار رؤساء أحياء اسوياء لديهم فكر مستنير ورؤية ناجحة وقدرة على إتخاذ القرار الصحيح المتزن.

فلا مجال الآن لأصحاب الفكر الفاشل الذى وضح مع

( بعض رؤساء الاحياء والمدن) .
ففخامة السيد الرئيس” عبد الفتاح السيسى” رئيس الجمهورية حفظة الله لديه رؤية صائبة فى اختيار القيادات

فلما لا تكون لدبنا مثل فخامته رؤية محدد بأسس ومعايير فهل نعمل على تنفيذ الفكر الصائب كتوجيهات فخامة الرئيس ام نتبنى الفكر الفاشل الذى مر عليه عشرات السنوات دون تغيير