رضا حجازى الوزارة اهتمت بالنشاط الرياضى لإظهار مواهب الطلاب بالمدارس

كتب وجدي نعمان

قال الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم إن عدم ذهاب الطفل للمدرسة جريمة يرتكبها ولي الأمر في حق الطفل، وتشارك وزارة التربية والتعليم في بروتوكول نشر ثقافة حقوق الطفل، لأن الوزارة لديها 5000 مدرسة للتعليم المجتمعي و 60 مركز للموهوبين.

وأضاف حجازي، خلال توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة التربية والتعليم والمجلس القومي لحقوق الإنسان والمجلس القومي للأمومة والطفولة لنشر ثقافة حقوق الطفل، أنه يجب استثمار السنوات الذهبية للطفولة المبكرة من سنتين ل 10 سنوات وهي السنوات التي ينمو فيها معدل الذكاء لدى الأطفال.

وأكد الوزير أن العلاقة بين مستوي التعليم والإنجاب علاقة عكسية، فكلما زاد مستوي التعليم قل عدد الإنجاب وهذا هو الطريق السحرى للتغلب علي الزيادة السكانية، موضحا أن لكل طفل نقطة قوة وغالبا لا نراها وبالتالي تموت نقطة القوة، ولذلك لابد من عدم مقارنة أي طفل بآخر، لذلك اهتمت الوزارة هذا العام بالنشاط الرياضي والفني لإظهار مواهب الطلاب.

من جانبها قالت السفيرة مشيرة خطاب رئيس المجلس القومي لحقوق الانسان إن أكبر شريحة في مصر هي الأطفال، والاستثمار في الأطفال يحقق أعلي عائد، موضحة أن مصر تعيش حاليا فرصة استثنائية بإعلان القيادة السياسية الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، متابعة: حل القضايا الصعبة يكون بالاهتمام بالأطفال، لافتة إلى أن وزارة التعليم تهتم حاليا بحل مشكلة التسرب من التعليم، وبحل هذه المشكلة سيتم الوصول لجودة التعليم، لتشجيع الفئة الأكثر حرمانا من التعليم في الذهاب للمدارس.