رمضان 2021 ونجومية عدد من الممثلين الشباب كانت لهم بصمات واضحة

10

كتب وجدي نعمان

كتب موسم دراما رمضان 2021، شهادة نجومية عدد من الممثلين الشباب كانت لهم بصمات واضحة فى الأعمال التى شاركوا فيها هذا الموسم، جسد كل منهم أدورًا مركبة وبرعوا فى أداء تفاصيلها بحرفية نجم كبير، ليصفهم المشاهدون بأنهم مستقبل الدراما والسينما فى مصر أبرزهم؛ الأحمدان مالك وداش وأسماء أبو اليزيد وأحمد غزى ورنا رئيس.

827244-نسل-الاغراب

أحمد داش وأحمد مالك في نسل الأغراب

أحمد مالك وأحمد داش موهبتان واعدتان فى عالم التمثيل الدرامى والسينمائى

لا يختلف أحد على تمتع الثنائى أحمد مالك وأحمد داش بموهبة كبيرة فى عالم التمثل، وظهرت هذه الموهبة فى سن مبكرة وتحديداً منذ أول عمل شارك فيه كل منهما، وبعد سنوات من المشاركة فى الأعمال الفنية، أصبح الثنائى من أبزر النجوم الصاعدين على الساحة الفنية، ويتوقع لهما مستقبل باهر فى عالم التمثيل الدرامى والسينمائى.

ويجتمع أحمد مالك وأحمد داش سوياً هذا العام فى مسلسل “نسل الأغراب” مع النجمين أحمد السقا وأمير كرارة وتحت قيادة المخرج محمد سامى، الذى يعد شاهداً على موهبة الثنائى، لاسيما وأنه يستعين دائما بمالك فى أفلامه ومسلسلاته، وكذلك أحمد داش، ويقدم الثنائى أدوار أخين فى أحداث العمل ويحدث بينهما صراع على فتاة يحبها الأول ويحاول الثانى الوصول إليها بعد إعجابه بها.

يقدم أحمد مالك شخصية صعيدية للمرة الأولى فى مشواره الفنى الذى انطلق منذ 10 سنوات، حيث اختار أن يتحدى نفسه مع المخرج محمد سامى الذى طالما قدمه فى أدوار بارزة ومهمة، ولم يخيب مالك الظن وقدم شخصية حمزة الصعيدى بشكل مختلف وبعيداً عن النمط المعروف فى الأعمال الصعيدية، أثبت موهبته الكبيرة، خاصة وأن شخصية “حمزة الغريب” التى يقدمها صعبة وتحمل العديد من التفاصيل والمشاعر المتناقضة.

أما أحمد داش فيقدم دور الصعيدى للمرة الثانية، بعدما ظهر به فى مسلسل “طايع” عام 2018 وخطف الأضواء وقتها فى العمل بآدائه السلس غير المتكلف وذلك رغم صغر سنه، ويكمل ذلك فى “نسل الأغراب” هذا العام بدور سليم “الغريب” الذى يقدمها بكل سلاسة ومرونة رغم  وقوفه أمام نجمان كبار وهما السقا وكرارة، إلا أن داش وبدون رهبة يقدم دوراً مميزاً ومازال يحمل العديد من التفاصيل خلال الحلقات المقبلة.

انطلق أحمد مالك كواحد من أبز الوجوه الشابة قبل 8 سنوات بعد مشاركته بدور بطولة فى مسلسل “مع سبق الإصرار” أيضاً “حكاية حكاية” وكان وقتها لم يكمل 20 عاماً، إلا أن محمد سامى راهن عليه وبعدها استعان به السقا فى فيلم “الجزيرة 2” ليصبح بعدها أبرز النجوم الشباب فى مصر واستكمل مشواره حتى وصل إلى العالمية وقدم بطولة فيلم استرالى عرض فى أكثر من مهرجان.

أما أحمد داش فحظى بفرصة لا تأتى كثيراً لأحد، إذ كان ظهوره الأول وهو طفل كبطل فيلم بعنوان “لمؤاخذة” وحقق الفيلم نجاحاً كبيراً وكشف عن موهبة طفل قادمة بقوة فى عالم الفن، وبعدها أكمل مشواره حتى أصبح من أهم النجوم الشباب، وظهر فى مسلسل “طايع” بدور بطولة وكذلك فى فيلم “كازابلانكا” مع أمير كرارة، ثم قام ببطولة مسلسل بعنوان “الحرامى” من 10 حلقات، وتألق فى “البرنس” مع محمد رمضان ومازال الطريق أمامه طويله خاصة وانه مازال 20 سنة فقط.

20210420110651651

أسما أبو زيد في مسلسل الاختيار 2

أسماء أبو اليزيد تلفت الأنظار فى “الاختيار 2”

خطفت الفنانة أسماء أبو اليزيد، الأنظار من خلال دورها فى “مسلسل الاختيار 2” خاصة العلاقة الرومانسية التى تجمع بينها وبين النجم أحمد مكى الذى تقدم لخطبتها.

وتقدم أسماء أبو اليزيد “عاليا” دورا مهما فى مسلسل “الاختيار 2” يمثل نقطة فارقة فى مشوار الفنانة صاحبة الـ 30 عاما، وآثار اعتراف يوسف “أحمد مكى” بحبه لعليا “أسما أبو اليزيد”، حديث صفحات السوشيال ميديا، خاصة أن الجمهور يتابع علاقة الحب التى تربط الطرفان إلا أن يوسف كان دائما يخفى مشاعره أمام عاليا رغم محاولاتها استفزازه بأن هناك أكثر من عريس يريد التقدم لخطبتها.

مراحل علاقة الحب بين يوسف وعاليا، بدأت بالارتباط الرسمى والخطوبة، ثم مرحلة ابتعاد يوسف وطلب الانفصال عنها لأن يحبها وخوفا عليها من أن يصيبه مكروه بعد استشهاد الضابط محمد مبروك، وأن يصيبها ما أصاب زوجة الضابط الشهيد، ثم مرحلة التصالح بينهما واستكمال علاقة الحب بينهما مرة أخرى، التى حازت على إعجاب ملايين المشاهدين للمسلسل، ووصفها بأنها قصة حب واقعية وتجسد حال الكثيرين منهم.

أسماء أبو اليزيد درست فى كلية الفنون الجميلة، وكانت بدايتها الفنية من خلال المشاركة فى عدد من العروض المسرحية. خطت خطوتها الأولى فى عالم التمثيل عام 2014، من خلال مسلسل “أنا عشقت” للمخرجة مريم الأحمدى. وكانت بداية معرفة الجمهور بها كان من خلال دورها فى مسلسل “هذا المساء” والذى عبرت فيه بقوة عن موهبتها، وبعد ذلك توالت إسهاماتها الفنية فى كثير من الأعمال.

608209-ضل-راجل

“رنا رئيس” براءة الملامح والوعى بالتفاصيل

رنا رئيس التى تشعر حين تشاهدها بعلاقة خاصة بينها وبين الكاميرا أو كما يقولون “الكاميرا بتحبها” ولفتت الأنظار إليها من خلال دور “شهد” فى مسلسل “ضل راجل” للنجم ياسر جلال، وتجسد دور فتاة من أسرة بسيطة تقع فى غرام شاب من أصحاب النفوذ، يقنعها بالزواج سرًا ثم يتنصل منها حين يعلم أنها “حامل”، بل يحاول بكل ما أوتى من قوة بأن يتخلص من هذا الجنين، لتبدأ تلك الأسرة البسيطة رحلة إثبات حق ابنتها.

تمكنت رنا رئيس بملامحها البريئة فى كسب تعاطف المشاهد مع قضية الفتاة “شهد” والتعبير عن مشاعر الشخصية بمراحلها المختلفة بداية من الصمت جراء الصدمة مرورا بالاعتراف للأسرة بجرمها وأخيرا مرحلة المواجهة من أجل نيل حقها، وتنقلت بين تلك المراحل فى سلاسة بأداء ملفت ووعى بتفاصيل الشخصية .

تدور أحداث العمل حول فتاة من أسرة بسيطة، عانى أبواها فى تربيتها ليفتخرا بها أمام الناس يومًا ما، لم يقصر ذلك الأب أو يدخر جهدًا لتنشئة أولاده على قيم وأصول الأسرة المصرية، لتستيقظ تلك الأسرة على خبر صادم بمحاولة الاعتداء على ابنتهم وإجهاضها عنوةً دون معرفة الجانى، ليجد الأب نفسه فى حيرة؛ هل يلجأ إلى القانون من أجل حفظ حقوق ابنته ومعاقبة المجرم الذى استغل براءة ابنته؛ ويواجه ذلك المجتمع الذى يصم ابنته بالعار؟ أم يدفن رأسه فى الرمال خشية الفضيحة وينتقم من ابنته؟.

ebc809ca-1083-4e12-8d2c-137c2479bdfe

بعد نجاحه فى الخارج.. “بين السما والأرض” انطلاقة أحمد غزى فى مصر

استطاع الفنان أحمد غزى، مع أول ظهور له فى الساحة الفنية المصرية أن يجعل الجميع يلتفت إليه، خلال مشاركته فى الماراثون الرمضانى بمسلسل “بين السما والأرض”، للنجم هانى سلامة والنجمة درة.

562202006260141224122

ويقدم أحمد غزى، خلال المسلسل، دور شاب بسيط، يمكث مع والده الذى يقوم بدوره الفنان أحمد بدير الذى يمتلك مكتبة كبيرة فى مكان يعد مطمعا للكثير، ويحاول معه البعض من بيع تلك المكتبة حتى يستفيدوا من مكانها الاستراتيجى، ولكنه يأبى ويتمسك بها حتى أنه يأخذ ابنه وينتقلان فى العيش بالمكتبة، مما يعرضهم للكثير من المضايقات والحيل، وهنا يحاول ابنه الذى يقوم به أحمد غزى إقناعه ببيع المكتبة؛ لأن هؤلاء الناس لم يتركوهم فى حالهم، ولكن يرفض الأب ويقول له إن ثمن تلك المكتبة ليس بضعة نقود ولكنها ثروة ثقافية وعلمية كبيرة.

وعلى الرغم أن هذه أول مرة يظهر فيها أحمد غزى، ويتعرف عليه الجمهور المصرى، إلا أنه حقق نجاحًا كبيرا استطاع به أن يثبت موهبته، وأن مصر ولّادة فى الخارج، منذ أن درس التمثيل فى caroline farrington، لتبدأ مسيرته الفنية بعد الدراسة، ويشارك بالعديد من الأدوار حتى تأتى انطلاقته بعد بطولة فيلم Wolkout1، للمخرجة Reman sadani، وحقق شهرة واسعة ووضع اسمه ضمن قائمة الفنانين المصريين العالميين أمثال مينا مسعود ورامى مالك.

ومن الواضح أن مسلسل “بين السما والأرض” سيكون انطلاقة له فى بلده مصر، لتتوالى بعد ذلك الأدوار والتى من المؤكد ستبين حجم موهبته الكبيرة.