أخبارالسياسة والمقالات

روح حرفي بقلم ثريا خيري

ياريتك قربي شيء يتنهد تعبا ووجعا .

وشيء آخر يتنهد حنينا إليك

لاتدرى كم أنا مكابره بصمتي ..

وبعدما القول لست بخير

اشتاقك بالبعد بالصمت بالوحدة بالرفض

لم أكن أريد إلا وجودك قربي ..
بعز وجعي قبل فرحي..
لاتدري إنني يتيمة من كل شيء..
فخذلتني في عمق أحلامي
ابقي بعيدا فلن أعود.
صعدت الادرج ليتك بالأسفل وقت نزولي
يدي تتلهف لدفء يديك
بقيت باردة متعطشة ..
هكذا نحن..
حروفنا تلمس الأرواح ..
أحتاج لموطن ثالث يلمس ..
روح حرفي قبل يدي.
(أزف إليك الخبر )
(لقلمي.د.ثريا خيري القهواجي. زليتن.ليبيا)
(My literal soul..)
I wish you were near something that sighs in fatigue and pain.
And another thing that sighs, longing for you
You don’t know how arrogant I am with my silence..
And after saying that I am not well
I miss you in distance, in silence, in loneliness, in rejection
I just wanted you to be near me..
With the glory of my pain before my joy..
You don’t know that I am an orphan of everything..
She let me down in the depths of my dreams
Stay away I won’t come back.
I went up the stairs, I wish you were downstairs when I came down
My hands long for the warmth of your hands
I was cold and thirsty…
This is how we are..
Our letters touch lives..
I need a third home to touch…
My craftsman’s soul is before my hand.
(I bring you the news)
(For my pen, Dr. Thuraya Khairy Al-Qahwaji, Zliten, Libya)

زر الذهاب إلى الأعلى