روسيا،تشعر بالقلق بإلغاء الحظر المؤقت لمحكمة أدنى على اعتقال وتفريق الصحفيين

11

كتب وجدي نعمان

أعربت موسكو عن أملها بصدور رد فعل غير منحاز من قبل المؤسسات الدولية المختصة، على قرار واشنطن رفع

الحظر عن استخدام القوة ضد ممثلي وسائل الإعلام.

وقالت الخارجية الروسية، في تعليق نشر اليوم: “نشعر بالقلق إزاء قرار محكمة الاستئناف الأمريكية للدائرة التاسعة،

بإلغاء الحظر المؤقت لمحكمة أدنى على اعتقال وتفريق الصحفيين، فضلا عن التهديد بذلك من جانب رجال الأمن

الأمريكيين خلال الاحتجاجات في بورتلاند. نأمل في أن تبدي المؤسسات الدولية ذات العلاقات ومنظمات حقوق الإنسان، ردا مناسبا، وتقدم تقييما محايدا لتصرفات الشرطة والأمن الأمريكيين”.

ووصفت الوزارة الروسية، الحجج والتبريرات التي قدمها الجانب الأمريكي، بغير المقنعة، بما في ذلك القول إن حظر استخدام القوة، الذي تم تبنيه في نهاية يوليو من هذا العام، “لا يسمح للهيئات الأمنية القيام بعملها في الحفاظ على النظام، بسبب عدم القدرة على التمييز بين المدنيين، وتفريق ممثلي وسائل الإعلام عن المتظاهرين العدوانيين”.

وقالت الخارجية: “إن مثل هذا القرار يشكل سابقة خطيرة لإضفاء الشرعية على عنف الشرطة ضد الصحفيين، وهو ما يتعارض ليس فقط مع القانون الأمريكي، ولا سيما التعديل الأول لدستور الولايات المتحدة، بل ومع المبادئ الديمقراطية المعمول بها في مجال ضمان حرية الإعلام ونشاط الصحفيين دون عوائق”.