روسيا: تمكنا من حماية المشاريع الإنسانية في سوريا من عقوبات “قانون قيصر” الأمريكي

كتب .مجدى نعيم

 

أعلن المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا، الكسندر لافرينتييف، أن بلاده تمكنت من حماية المشاريع الإنسانية في سوريا من العقوبات الأمريكية المفروضة في إطار “قانون قيصر”.

وقال لافرينتييف، في تصريح صحفي أدلى به الأربعاء: “تمكننا عمليا من جعل كل المشاريع الإنسانية في سوريا غير مستهدفة بموجب قرار لوزارة الخزانة الأمريكية، بإجراءات ما يسمى بقانون قيصر. إنها بداية جيدة”.

وفرضت الولايات المتحدة منذ العام 2004 سلسلة من العقوبات على سوريا وسلطات البلاد وكثفت استخدام هذه الآلية خاصة بعد اندلاع الأزمة في البلاد عام 2011.

وبدأت الولايات المتحدة في 17 يونيو 2020 بتطبيق “قانون قيصر” الذي تم بموجبه فرض عقوبات على 39 شخصية وكيانا على صلة بالسلطات السورية، بينهم رئيس البلاد، بشار الأسد، وعقيلته، أسماء الأسد.

وتستهدف هذه العقوبات القطاعات الأساسية للاقتصاد السوري وسلطات البلاد والجهات الداخلية والخارجية التي تدعم العمليات العسكرية للحكومة، وذلك في الوقت الذي تستولي فيه الولايات المتحدة على مجموعة من أكبر الحقول النفطية السورية وتسعى إلى منع استعادة دمشق السيطرة عليها.

وفي 7 مايو وقع الرئيس الأمريكي الحالي، جو بايدن، على أمر بتمديد عقوبات الولايات المتحدة ضد سوريا لعام واحد.