روسيا لدينا أدلة على استعداد أوكرانيا وأمريكا والناتو لاستفزاز إلكترونى

كتب وجدي نعمان

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن هذه هي المرة الأولى التي تظهر فيها دولة عضو في الأمم المتحدة عدوانًا إلكترونيًا بشكل علني.
وقالت زاخاروفا ،في إفادة صحفية اليوم الخميس حسب ما نقلته وكالة أنباء “تاس” الروسية، إن موسكو لديها أدلة على استعدادات نظام كييف والولايات المتحدة والغرب بشكل جماعي لاستفزاز إلكتروني كبير ضد روسيا.
وأضافت: “نظام كييف والولايات المتحدة والغرب، بما في ذلك مؤسسات الناتو والاتحاد الأوروبي، بدأوا بشكل جماعي الاستعدادات لاستفزاز إلكتروني كبير، لقد حصلنا على الأدلة”.
وتابعت الدبلوماسية قائلة: “هذه هي المرة الأولى التي تظهر فيها دولة عضو في الأمم المتحدة بشكل علني عدوانًا إلكترونيًا وتعلن الحرب باستخدام تكنولوجيا المعلومات على دول أخرى”.
وكان ميخائيل فيدوروف نائب رئيس الوزراء الأوكراني الذي يشغل كذلك منصب وزير التحول الرقمي لأوكرانيا قد أعلن أمس ،في تصريح صحفي، حشد “أول جيش إلكتروني في العالم” ضد شركات روسية وبيلاروسية.