روسيا والولايات المتحدة تحددان موعد الجولة الثانية من المفاوضات الاستراتيجية

كتب وجدي نعمان

أعلنت الولايات المتحدة أنها ستجري ثاني جولة من المفاوضات الاستراتيجية مع روسيا الخميس

المقبل، لحل الخلافات العالقة وتشمل الأسلحة النووية، والفضاء الإلكتروني، والذكاء الصناعي.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن “ويندي شيرمان مساعدة وزير الخارجية وثاني أكبر دبلوماسية في

إدارة الرئيس جو بايدن، ستقود وفدا أمريكيا للمحادثات مع روسيا في جنيف الخميس المقبل”.

وأضافت أن الجانبين ينويان “إجراء حوار جاد ومتأن يسعى لوضع أساس عمل للسيطرة على الأسلحة وإجراءات تقليل المخاطر مستقبلا”.

ومن المزمع أن ترأس شيرمان وفدا من مختلف الأجهزة للاجتماع الذي يلي اجتماعا عقد في يوليو الماضي ولم يحرز فيه تقدم كبير.

وعقد الاجتماع بعد اتفاق الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي جو بايدن على استئناف المحادثات.

وقال مسؤول بارز بالخارجية الأمريكية شارك في أول محادثات إن “الولايات المتحدة سعدت بالتبادل المبدئي، وتأمل في أن تكون بداية حوار مستدام وبناء بشأن التحكم في الأسلحة وقضايا إستراتيجية أخرى”.

وأضاف أن “جدول الأعمال لا يقتصر فقط على السيطرة على الأسلحة النووية، وإنما يمتد أيضا إلى استخدام الفضاء والذكاء الصناعي فضلا عن الشؤون السيبرانية، بالرغم من التركيز على قضايا إستراتيجية ونووية أكثر منه على برامج الفدية أو القرصنة”.