رياض القصبجى ( الشاويش عطية) الذى كاد أن يذهب عقله بسبب سمعه

26

كتب .احمد وجدى

 

إيمانا منا أن الفن رسالة وان

هناك من أمتعنا ومازال

يمتعنا إلى يومنا هذا جاءت

المبادرة بالكنانة وهى كل

يوم ممثل من ذاكرة الفن

سواء فنان أو فنانه راحلوا

أو مازال عطائهم مستمر

واليوم مع

 

الفنان رياض القصبحى

..الشهير بالشاويش

عطيه..ولد في 13سبتمبر

1903، وكان يسكن أمام

منزل ريا وسكينة

الحقيقيتين في اﻹسكندرية

في منطقة اللبان، ومن

الرياضات المفضلة لديه رفع

الأثقال والملاكمة، أول عمل

مهني له كان كمساري بالسكة

الحديد، ومنها بدأت حياته

الفنية حيث انضم إلي فرقة

التمثيل الخاصة بالسكة

الحديد، وأصبح عضوا بارزا

بهذه الفرقة، ثم انضم لفرق

مسرحية عديدة منها فرقة

علي الكسار وفرقة جورج

ودولت أبيض وأخيرا فرقة

إسماعيل يس المسرحية.

 

الفنان الراحل رياض القصبجي أنه كان رجل مزواج، حيث تزوج 9 نساء 4 منهم بشكل رسمي و5 عرفي ، منهن فتاة بدوية، قابلها أثناء تمثيله فيلم

 

«عنتر وعبلة»، ورغم زواجه 9 سيدات إلا أنه أنجب 3 أبناء فقط ، وهم محمود من زوجته الأولى التي انفصل عنها، وأنجب من زوجته الإيطالية بنتًا واحدة بعد أن استمر زواجهما قرابة سنة ثم انفصل عنها، فعادت

 

لبلادها وأنجبت البنت هناك، أما ابنه الصغير فتحي فقد أنجبه من زوجته الأخيرة التي ظلت معه مايقرب من 18 عامًا حتى وفاته

 

منذ أن اكتشف الأطباء إصابة رياض القصبجي بشلل نصفي في الجانب الأيسر، ولم يستطع أن يغادر الفراش ولم يستطع أيضا

 

سداد مصروفات العلاج، كان المخرج حسن الإمام يقوم بتصوير فيلم ‘الخطايا’ الذي ينتجه عبد الحليم حافظ، وأرسل حسن الامام إلي رياض القصبجي للقيام بدور في الفيلم، بعد سماعه بأن رياض القصبجي قد تماثل للشفاء وأنه بدأ يمشي

 

ويتحرك، فأراد أن يرفع من روحه المعنوية وكان الدور مناسبا جدا له.

حضر القصبجي ودخل البلاتوه مستندا علي ذراع شقيقته وتحامل علي نفسه ليظهر أمام العاملين في

 

البلاتوه أن باستطاعته أن يعمل ولكننه لم يستطع ان يصمد وفي لحظة سقط في مكانه، وانهمرت الدموع من عينيه وهم يساعدونه علي

 

النهوض ويحملونه بعيدا عن البلاتوه، وعاد إلي بيته حزينا وكانت تلك آخر مرة يدخل فيها البلاتوه وآخر مرة يواجه فيها الكاميرا.

 

لفظ رياض القصبجي أنفاسه الأخيرة عن عمر 60 عاما، ولم تتمكن أسرته من تحمل تدابير جنازته،وظل جسده مسجّى في فراشه ينتظر تكاليف جنازته ودفنه حتى تبرع بجميع هذه التكاليف المنتج جمال الليثي

ومن اشهر واجمل اعمالة الفنيه :-

1936 اليد السوداء

1937 سر الدكتور إبراهيم – سلامة في الخير

1938 التلغراف – بحبح باشا

1939 سلفني 3 جنيه

1941 ليلى بنت المدارس – ألف ليلة وليلة

1942 عايدة -علي بابا والأربعين حرامي – بحبح في بغداد

1943 جوهرة

1945 أميرة الأحلام – البني آدم – الحظ السعيد – عنتر وعبلة – حسن وحسن – قصة غرام

1946 الطائشة – أحمر شفايف – راوية – عودة طاقية الإخفاء – شهرزاد – عدو المرأة

1947 ليلى بنت الأغنياء – قلبي دليلي – أبو زيد الهلالي – أبو حلموس – عدو المجتمع

1948 عنبر – اليتيمتين – الواجب – البوسطجي – أميرة الجزيرة – الريف الحزين – ليلى العامرية – ليت الشباب

1949 نص الليل – جواهر – عقبال البكاري

1950 آه من الرجالة – ماكنش على البال

1951 قطر الندى – بيت الأشباح – خضرة والسندباد القبلي – المعلم بلبل – الهوا مالوش دوا – وهيبة ملكة الغجر

1952 قدم الخير – أموال اليتامى – الأستاذة فاطمة – انتصار الإسلام – النمر – مسمار جحا

1953 بلال مؤذن الرسول – ريا وسكينة – نشالة هانم –عبيد المال – أنا وحبيبي

1954 مغامرات إسماعيل يس – دايما معاك – حلاق بغداد – الآنسة حنفي – نهارك سعيد – نحن بشر

1955 إسماعيل يس في الجيش

1956 إسماعيل يس في البوليس – إزاي أنساك – صراع قي المينا

1957 أنت حبيبي – إسماعيل يس في الأسطول- ابن حميدو

1958 إسماعيل يس بوليس حربي – بحبوح أفندي – إسماعيل يس في مستشفى المجانين

1959 إسماعيل يس بوليس سري – إسماعيل يس في الطيران – العتبة الخضرا ء – لوكاندة المفاجآت

1960 أبو احمد

حقا أمتعتنا زمان والان فإلى رحمة الله تعالى  ياشاويش عطية