زاخاروفا الجميع يفرون كبار موظفي إدارة بايدن يغادرون مناصبهم

كتب وجدي نعمان

كشفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، عن موجة استقالات بين كبار موظفي البيت الأبيض، على خلفية

“انعدام الثقة في إدارته وبشكل شخصي” في الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وقالت زاخاروفا عبر حسابها على “تيليغرام”، يوم السبت إن “الجميع يفرون… العديد من أعضاء إدارة الرئيس الأمريكي جو

بايدن ينوون الاستقالة من مناصبهم”، ناقلة عن وسائل إعلام أمريكية نبأ بدء “تسرب كبار المسؤولين من البيت الأبيض”،

والذي عزاه الخبراء في الولايات المتحدة “للحالة المزاجية المتدنية على خلفية انعدام الثقة في الإدارة وبشكل شخصي في بايدن”.

وأشارت زاخاروفا إلى أن “الكثير من الناس (في الإدارة) سئموا على مدار العام.. ولذلك، كبير مستشاري بايدن للعلاقات العامة، سيدريك ريتشموند سيستقيل، وكبير مستشاري المناخ للرئيس الأمريكي، جينا مكارثي، ومسؤولون آخرون في الإدارة يخططون أيضا للمغادرة”.

ويشهد الرئيس الأمريكي جو بايدن وإدارته أدنى مستويات شعبية لدى المواطنين الأمريكيين، على خلفية الأوضاع الاقتصادية السيئة في البلاد وارتفاع معدلات التضخم إلى نسب قياسية، ناهيك عن الهفوات المتكررة للرئيس، التي دفعت الكثيرين للتشكيك بصحته العقلية، وقدرته على مواصلة إدارة البلاد.

وقال الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، في 24 أبريل، إن الإدارة الحالية تدمر البلاد، مؤكدا أن ارتباك الرئيس جو بايدن “سيقود البلاد إلى الجحيم”.