زاخاروفا المشروع الأمريكي لدمقرطة أوكرانيا هدفه الضغط على روسيا

كتب وجدي نعمان

قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، إن المشروع الأمريكي لإرساء الديمقراطية في أوكرانيا، يهدف لاحتواء روسيا وخلق وضع غير مستقر في المنطقة.

 وأضافت زاخاروفا: “يقدمون لرئيس أوكرانيا فلاديمير زيلينسكي، المال للدعم، فقط من أجل تحقيق هدفهم الأساسي مجددا – الضغط على روسيا والترويج، لما يسمونه بالديمقراطية، في جميع أنحاء العالم”.

وأكدت زاخاروفا، على أن المنصة الرئيسية المستهدفة عبر هذا المفهوم، هي روسيا. وقالت: “هذه أداة تستخدمها الولايات المتحدة لكبح بلادنا، ولخلق حالة من عدم الاستقرار حتى تتمكن دائما باتهامنا بذنب ما”.

وأشارت زاخاروفا إلى أن هذا المشروع لا يلبي مصالح شعب أوكرانيا.

وشددت الدبلوماسية الروسية، على أنه “لم يتم عمل أي شيء لصالح الشعب الأوكراني. تم عمل كل شيء ضد مصالح شعب هذا البلد”.