زاخاروفا مزيد من العقوبات تعني مزيدا من الأصدقاء الحقيقيين

كتب وجدي نعمان

علقت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الروسية على وقائع الجلسة العامة لمنتدى الشرق الاقتصادي في مدينة فلاديفوستوك

الروسية، بأن مزيدا من العقوبات تعني مزيدا من الأصدقاء الحقيقيين.

جاء ذلك في منشور لماريا زاخاروفا بقناتها الرسمية على تطبيق “تليغرام”، حيث قالت: “لمدة 3 ساعات في منتدى الشرق

الاقتصادي في فلاديفوستوك، استمعت إلى خطابات رؤساء دول وحكومات الدول الآسيوية حول كيفية تطوير التعاون مع روسيا.

الاستنتاج هو: مزيد من العقوبات.. مزيد من الأصدقاء الحقيقيين”.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قد افتتح الجلسة بخطاب قال فيه إن العالم، بعد وباء كورونا، كان ينتظر أن يتعافى من تداعيات الوباء، إلا أنه اصطدم بوباء آخر هو “العقوبات الغربية”، حيث يريد الغرب فرض نماذج سلوك خاصة به، تخدم مصالحه دون سواها، في ظل هيمنة مراوغة للولايات المتحدة الأمريكية في السياسة العالمية، مؤكدا على أن العالم يمر بتغيرات “تكتونية” لا رجعة فيها في نظام العلاقات الدولية بأكمله.

ويقام منتدى الشرق الاقتصادي الدولي في الفترة من 5-8 سبتمبر في حرم جامعة الشرق الأقصى الفدرالية بجزيرة روسكي بمدينة فلاديفوستوك بأقصى الشرق الروسي.