زلازل متتالية تضرب وسط جنوب تركيا

زلازل متتالية تضرب وسط جنوب تركيا

 

 

عبده الشربيني حمام

 

 

 

ضربت 3 زلزال متتالية وسط تركيا، مساء الثلاثاء، بقوة 4.7 و4، و4.1 درجة على مقياس ريختر.

 

وذكرت رئاسة إدارة الكوارث والطوارئ التركية (آفاد)، في بيان، على موقعها الإلكتروني، أن الزلزال الأول وقع في تمام الساعة 18.51 بالتوقيت المحلي (15.51 بتوقيت جرينتش).

 

ووفق المصدر نفسه فإن الزلزال سجل 4.7 درجة، ومركزه قضاء “طوزلوقتشو” في ولاية قونيا (غرب)، وشعر به سكان الولاية، فضلا عن عدد من الولايات الأخرى.

 

وأشار البيان إلى أن عمق الزلزال بلغ 7 كيلومترات تحت سطح الأرض.

 

أما الزلزال الثاني فوقع عند الساعة 18.52 بالتوقيت المحلي (15.52 بتوقيت جرينتش)، وبلغت قوته 4 درجات، في نفس القضاء، وعلى عمق 7 كيلومترات تحت سطح الأرض أيضًا.

 

ووقع الزلزال الثالث بالمنطقة ذاتها وبلغت قوته 4.1 درجة، في تمام الساعة 18.53 (15.53 بتوقيت جرينتش)، وعلى عمق 4.61 كيلومتر.

 

وتعليقاً على تلك الزلازل، قال نجم الدين آق بوغا، رئيس بلدية “طوزلوقتشو”، التي ضربتها الزلازل، إنه لا توجد خسائر بشرية، وإن منزلًا تعرض للانهيار متأثرًا بالهزات الثلاث.

 

كما صدر بيان عن ولاية قونيا، أعلنت فيه عدم وجود أي معلومات تشير لوقوع وفيات جراء تلك الزلازل، مشيرة إلى متابعة التطورات أولا بأول.

 

وفي وقت سابق الثلاثاء، كان زلزالا بقوة 4.4 درجة ضرب قضاء “أورلو” بولاية إزمير، غربي البلاد، بعد يومين فقط من زلزالين وقعا، السبت الماضي، بقوة 4.1، و4.2 درجة وضربا بحر “إيجه” أيضا قبالة قضاء “قاره بورون” في الولاية نفسها.

 

والأسبوع الماضي، تعرض قضاء “قاره بورون” لثلاث زلازل أحدها بقوة 4.7 درجة، واثنان بقوة 5.1 درجة، دون وقوع خسائر في الأرواح أو الممتلكات.

 

وتقع تركيا على خطوط صدع زلزالية رئيسية. وسبق أن ضربتها زلازل مدمرة، كان أحدها بالقرب من إسطنبول في عام 1999، وأسفر عن مقتل أكثر من 17 ألف شخص.

 

كما وقع في نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي زلزال بقوة 6.6 درجة، قبالة ساحل قضاء “سفري حصار” بولاية إزمير، أسفر عن مقتل 115 شخصا، وإصابة 1034 آخرين