زهور للارض زائلة بقلم /اميرة شمالي

26

 

 

متى تقف على نصاب قافية

لتعرف ان القلوب ليست بلاهية

كطفل بين الزهور والوانها الزاهية

يقطف ويركض عابثاً

لايدرك ألم الزهور وهي تتوق

ليديه الغافية

هي لقلبه هاوية ولروحه عاكفة

ترى الموت لكنها راضية

بذبول وموت بين يديه على ان

تراه مبتعدا لزهورٍ ثانية

ياليته يراني بقلب

لا بملذات دنيا فانية

لرق لهمسات دانية

ترنمت على نسيم ليلة هادية

وفاح ليضيع عطرها في سماء عالية

ياليتك سقيتني وزرعتني بين حنايا القلب

لكن نبضاتك للحب لاهيه

من زهرة لاخرة تشتم ماطاب ومن ثم للارض زائلة

……