زي النهاردة

بقلم سحر أبوالعلا

زي النهاردة

كان أول يوم بعاد

و كل واحد فينا

عمّال يزود في العناد

البعد طال

و الشوق في قلوبنا زاد

و الصبر مر

و كان أمّر من البعاد

و النسيان خاصمنا

و رمانا في بحر الذكريات

و الحنين بقى

ضيف تقيل ليلاتي يزورنا بالساعات

زي النهاردة

كان أول يوم بعاد.

البعد طال

و الساعات صبحت سنة

مين السبب

في البعد كان هو و لا أنا.

خدني الحنين جابني هنا

على أول مكان ضمنا

و لقيته مستني

وكأننا لا ثانية فاتت و لا سنة

مديت ايديا سلمت

و ف حضن ايده استسلمت

و عدى عليا كتير ساعات

اتاريني حاضن في اللي فات

طيفه و شوية ذكريات

زي النهاردة من سنة ….. كان هنا