سارة مدلل فتاة عربية تفرض نفسها في رياضة الباركور في الولايات المتحدة

كتب وجدي نعمان

فرضت سارة مدلل الفتاة الأمريكية من أصول عربية من سكان ولاية كاليفورنيا بمقاطعة لوس أنجلوس نفسها في رياضة الباركور بالولايات المتحدة.

ولم يقف حجابها عائقا أمام هواياتها وأحلامها حيث أصبحت واحدة من أبطال رياضة الباركور في الولايات المتحدة وكسرت الصورة النمطية ببدء تدريباتها في تلك الرياضة.

وتؤكد مدلل في لقاءاتها الإعلامية أنها تأمل من خلال ممارسة هذه الرياضة تشجيع المزيد من النساء على دخول ما تصفه بأنه مجال يهيمن عليه الذكور.

واكتشفت سارة حبها للباركور حينما كانت طفلة وعشقت القفز على الأشياء، وهو ما نما بداخلها حتى اشتد عودها وقررت ممارسة هذه الرياضة.

وفي لقاء مع قناة “سي أن أن” روت عن بدايتها حيث قالت “شرعت في ارتداء الحجاب وتدريب الباركور في نفس الوقت.. أصبحت هذه الرياضة عاطفية للغاية بالنسبة لي، حتى رغبت في تشجيع مزيد من النساء على ممارستها”.

وأردفت قائلة: “في الآونة الأخيرة ظهر المزيد من النساء، لذلك كان من المريح لهن أن يأتين ويتدربن”، مؤكدة أن مجتمع الباركور يرحب بها: “لا أشعر أن الناس لا يريدونني في المجموعة، لم أعطهم فرصة ليجعلوني أشعر بهذا.. هذا يتعلق بشخصيتي ومدى قوتها”.

في نفس الوقت، أصمت سارة أذنيها عما يقوله الناس عنها: “تخيل لو توقفت عن ممارسة الباركور واستمعت لكلام الناس، سأكون شخصا بائسا وهم سيكملون حياتهم”.

وحظيت سارة بدعم كبير من والديها فدائما ما يقول لها الأب: “ستكبرين وستكونين مستقلة، وستطورين عملك الخاص.. ستجنين مالك الخاص”، أما أمها تنصحها: “عليك أن تكوني قوية.. يجب أن تقفي على قدميك وتكوني واثقة”.

جدير بالذكر أن سارة مدلل هي أول شابة محجبة تشارك في البرنامج التلفزيوني الأمريكي “أميريكان نينجا واريور”، وهذا حينما ظهرت فيه عام 2018.

بجانب تميزها الرياضي، تفوقت سارة على المستوى التعليمي وحصلت على بكالوريوس الآداب (BA) في تسويق الأعمال من جامعة ولاية كاليفورنيا – فولرتون.

Video Player