سارق نظراتي

59

بقلم صفاء شريف

***********

تعمد أن يسرق..

خاطفا..نظراتي..

قال لي:

عيونك فاتنة..

وازدادت حسنا بالخمار..

ياملهمتي..

فأسرعت منه..

خجلا ومخافة..

أن يرى همسة الحب..

في عينيّ..

قال:

تريّثي ياسلطانة..

أصابت سهامها فؤادي..

فتعثرت في صوته خطواتي..

نبراته ريًّا لذلك الظمأْ..

قال:

أحبك..

يامنى قلبي وروحي..

أعشقك..

والشوق لأجلك..

صار بأنفاسي..

أنت سيدة..

كوني قلبي ووجداني..

كلي يتبع..كلي لك..

والآهات في جوفي..

ألبسها ثوب التأني..

فلا تنظري لي..

بعين التجني..

ففي هواك..

محال ألا أكون..

إلا شتاتا..

وعلى غيثك أسيرا..

يهوى على وقع خطاك..

شهد التمني..

يا أميرة أحلامي..

وبطلة خيالي..

بعد طول الصيام..

لثوبَ العيد ألبسيني..

وبشربة..

من ندى عشقك أرويني..