ساكاشفيلي ينهي إضرابه عن الطعام

كتب .وجدى نعمان

 

أعلن عضو المجلس الطبي الجورجي نينو شاراشينيدز أن الرئيس السابق للبلاد ميخائيل ساكاشفيلي أنهى إضرابه في السجن عن الطعام الذي استمر 50 يوما، وأن “صحته مستقرة”.

وقال: “يخضع المريض لجميع العلاجات المناسبة.. لقد طورنا أساليب العلاج المناسبة، وفي هذه العملية، لم يشارك فقط أعضاء المجلس، ولكن أيضا أطباء المستشفى الجمهوري وأخصائي بالجهاز الهضمي”.

وأضاف: “المريض يتناول الطعام بشكل عادي، والوضع الصحي له مستقر”.

وأشار إلى أن ساكاشفيلي يشكو من الصداع، وأن الأطباء يراقبونه عن كثب.

وقررت وزارة العدل الجورجية نقل ساكاشفيلي إلى مستشفى عسكري من مستشفى السجن أمس الجمعة.

ونظمت مسيرات يومية في العاصمة تبليسي للمطالبة بنقله من مستشفى السجن إلى عيادة مدنية، كما أضرب عن الطعام نواب في البرلمان وأطباء وأنصار لساكاشفيلي تضامنا معه.