سبائك الكويت” تتوقع إقبال المصريين على شراء الذهب خلال الفترة المقبلة

31

كتب محمد عزت السخاوي

قال رجب حامد، الرئيس التنفيذي لمجموعة

سبائك الكويت، أن سوق الذهب بمصر كان

أكثر تفاعلاً مع استقرار أسعار الذهب و زادت

حركة الشراء نهاية الأسبوع مع يقين الجميع

ان التداولات الحالية هى تمهيد لرالي جديد

عاجلاً أو اجلاً لأن فترة التداولات الافقية

تمثل الهدوء الذى يسبق العاصفة و ساعد في

زيادة الإقبال على حيازة المعدن الأصفر

تخفيض سعر الفائدة للبنك المركزى بجانب

انخفاض عوائد السندات.

وتابع حامد، معروف ان السيولة دوما تذهب

إلى الذهب فى ظل هذه الأحوال بالإضافة إلى

أن المصريين اعتادوا على الشراء كلما اتجهت

الأسعار للصعود و بلغت قيمة الجرام عيار 24

مبلغ 952 جنيه و قيمة الاونصة ( اوقيه)

مبلغ 29610 جنيه ووصل سعر الجنيه الذهب

لـ 6655 جنيه .

وأوضح حامد، أن مبيعات المشغولات الذهبية

انتعشت نسبياً وسجل عيار 21 مبلغ 833

جنيه وعيار 18 مبلغ 714 جنيه، متوقعاً أن

يزيد الإقبال على الشراء الأيام القادمة نظرا

لأن عادة شراء الذهب فى الوقت الحالى هى

استراتيجيات الأسر المصرية لتجنب التضخم

المتوقع مع ارتفاع الاسعار الاساسية.

وذكرت مجموعة سبائك الكويت في تقريرها

الاسبوعى، الصادر صباح اليوم، ان الذهب

تشبث بمستوى 1900 دولار للاونصة نهاية

الأسبوع رغم حدة تقلبات يوم الجمعة و التي

لامست مستوى 1890 دولار فى الجلسات

الآسيوية صباح الجمعة و عادت للصعود

لتلامس مستوى 1917 دولار مع الاسواق

الامريكية بسبب عودة الدولار للهبوط لينهى

الذهب أسوأ أداء أسبوعي له منذ مارس الماضى.

وتابع التقرير أن أحداث الأسبوع الماضى

كانت المحرك الرئيسي لقيمة اونصة الذهب

حيث بدا الذهب الأسبوع بارتفاعات تفائل

معها الكثير من المستثمرين طمعا فى عودة

رالي ارتفاعات الأسعار كما كانت فى شهر

أغسطس الماضى عندما لامست الاونصة

قمتها عند 2074 دولار ولكن ارتفاع قيمة

الدولار و انتعاش بورصات الأسهم و بدا حالة

انتعاش شهية المخاطرة فجر الأربعاء بعد

انتهاء مواجهة الحزب الديمقراطي مع الحزب

الجمهوري من خلال مناظرة دونالد ترامب مع

جون بايدن و معها هبط الذهب الى 1890

دولار و توقعنا مزيدا من الهبوط مع نهاية

الاسبوع الا ان الذهب عاد للصعود بقوة مع

خبر إصابة الرئيس الأمريكى بفيروس كورونا

مما ساعد الذهب على الاقفال فوق 1900 دولار يوم الجمعة .

وتوقع تقرير سبائك الاسبوعى، أن يستمر

الذهب فى الاتجاه الصاعد نظرا لان الاونصة

فشلت فى الاستمرار بالمنحنى الهابط لعدة

أسباب أهمها قوة الطلب الفعلي على الذهب

من المستثمرين الأفراد و الصناديق الاستثمارية و اى تصحيح تحت 1900 دولار

يقابله دعم من الطلب على المعدن الأصفر

كملاذ آمن بجانب أن الدولار غير مستقر فى

قوته و هبط الدولار اندكس إلى 93.80 بعد

أن كان بداية الأسبوع يلامس 94.4 و نتوقع

استمرار ضعف الدولار مع عودة أزمة كوفيد

19 بجانب احتمال ضعف تقرير الوظائف عن

شهر سبتمبر المتوقع صدوره الجمعة القادمة.

وعن الفضة ذكر تقرير سبائك، أنها صاحبت

الذهب فى الهبوط و الصعود متأثرة بمناظرة

المرشحين للرئاسة الامريكية بجانب تأثير

أنباء إصابة الرئيس دونالد ترامب بكوفيد 19

لكن كان لتأثير التداولات الالكترونية التأثير

الأكبر فى حركة الفضة من خلال قوة الشراء

على أونصة الفضة مع كل هبوط صوب

23.60 دولار و تظهر عمليات التصحيح

وجني الارباح مع كل صعود فوق 24.40

دولار ونتوقع أن يستمر هذا المنوال الفترة

القادمة مع ميل للصعود النسبي في اتجاه 25 دولار .