ستاند باى ” قلم المحامى أحمد خميس غلوش

110

أيّتها الطّفولة !
رحّبِى دومََا
بالعفويّة !
تأهّبَت المشاعر المقدّسة
للدّخول
اليوم
فى معركة التّحرير الجُرحى
فلتدخلى البراءة
داخلك !