أخبارالسياسة والمقالات

سر كلمه لله فى مطعم مبروكه

كتبت /سما فتح الله
خلى دايما فى حياتك حاجه لله
فى شغلك حاجه لله
فى رزقك حاجه لله
فى خيرك حاجه لله
زى ياسمين سلامه وبعد ١٤ سنة شغل في شركات، حست إنها عايزة تستقيل وتلاقي حاجة تحسسها بالامتلاء الروحي،
وكانت دايمًا بتشوف الناس اللي موجودين في الشارع وتحس إنها عايزة تعمل حاجة، فجربت تعمل أكل “كأنها عازمه حد عزيز عليها” وتنزل توزعه، ولقت إن دي الحاجة اللي بتحسسها بالتحقق والامتلاء أو زي ما وصفتها “fulfillment”، وبمشورة أخوها بدأت مطعم مبروكة في إسكندرية وجزء من أرباحه بيروح للإطعام لله ،
بتقول ياسمين: “الإطعام فضله كبير أوي، ولما بقول أنا هعمل أكل لله وأفكر في كلمة لله، بحس إني بقدم الحاجة لربنا، وإني مهما عملت فده قليل أوي وبسيط أوي”، واختارت ياسمين اسم مبروكة لأن “مين ما بيدورش على البركة..
فهي مبروكة على كل الناس، ماتفرقش مين اللي بيدي ومين اللي بياخد”.
ياسمين عملت مطعم مبروكة، وفي نفس الشارع فتحت سبيل مبروكة اللي بيقدم نفس أكل المطعم مجانًا كل يوم جمعة على مدار السنة، وكمان شغال طول شهر رمضان ما عدا يوم السبت.
قد تكون صورة ‏‏شخص واحد‏ و‏نص‏‏

زر الذهاب إلى الأعلى