سعر الدولار يرتفع الخميس بعد ميل الاحتياطي الفيدرالي للتشديد

كتب .مجدى نعيم

 

جرى تداول سعر الدولار عند أعلى مستوى في أكثر من عام مقابل سعر العملة الأوروبية الموحدة “اليورو” خلال تعاملات اليوم الخميس، وبالقرب من ذروة خمسة أعوام مقابل الين، بعد ميل للتشديد من صناع السياسة بمجلس الاحتياطي الاتحادي، بدعم من بيانات قوية في الولايات المتحدة، يتناقض مع توقعات أكثر لينا للسياسة النقدية في أوروبا واليابان، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

وتراجع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل ست عملات منافسة، قليلا إلى 96.759، لكنه ما زال يحوم بالقرب من ارتفاع سجله يوم الأربعاء بلغ 96.938 وهو أعلى مستوى منذ يوليو 2020.

وأظهر محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي بخصوص السياسة في الثاني والثالث من نوفمبر أمس الأربعاء، أن صناع السياسة بالبنك المركزي قالوا إنهم سيكونون منفتحين على تسريع تقليص برنامج شراء السندات إذا استمر التضخم المرتفع، والتحرك بشكل أسرع نحو رفع أسعار الفائدة.

في الوقت نفسه فاقت قراءات سوق العمل وإنفاق المستهلكين تقديرات الاقتصاديين في حين استمر ارتفاع التضخم.

وتغير سعر الدولار قليلا إلى 115.355 ين، ليظل قريبا من المستوى المرتفع المسجل مساء أمس عند 115.525، وهو مستوى لم يشهده منذ يناير 2017.

وصعد سعر اليورو إلى 1.1210 دولار لكن، استمر تداوله بالقرب من أدنى مستوى في نحو 17 شهرا سجله أمس الأربعاء عند 1.1186 دولار بعد تراجع ثقة الشركات الألمانية للشهر الخامس على التوالي.

لا يزال تركيز المستثمرين منصبا على ما إذا كان بنك إنجلترا سيرفع أسعار الفائدة في 16 ديسمبر كانون الأول أم لا.

وصعد سعر الدولار الأسترالي شديد التأثر بالمخاطر 0.17 بالمئة إلى 0.7208 دولار، مرتفعا عن 0.7185 دولار المسجل أمس الأربعاء، وهو أدنى مستوى منذ سبتمبر

وزاد سعر الدولار النيوزيلندي 0.25 % إلى 0.68895 دولار ليستقر بعدما هبط إلى أدنى مستوى في ثلاثة أشهر عند 0.6856 دولار في اليوم السابق، عندما رفع البنك المركزي بالبلاد سعر الفائدة الرئيسي ربع نقطة مئوية إلى 0.75 بالمئة، مخيبا آمالا في رفعها نصف نقطة مئوية.