سعر اليورو اليوم السبت 7-1-2023

كتب .وجدى نعمان 

واصل سعر اليورو، استقراره أمام الجنيه المصري، اليوم السبت 7 يناير 2023، الذي يوافق الإجازة الرسمية للبنوك المصرية.

 

 

 

سعر اليورو بالمصري اليوم

ووفقًا لآخر تحديث وارد عبر شاشات عرض أسعار العملات في البنوك المصرية جاء سعر اليورو كالتالي:

سعر اليورو في البنك المركزي المصري

28.65 جنيه للشراء، و28.77 جنيه للبيع.

 

 

 

سعر اليورو في البنك الأهلي المصري

28.50 جنيه للشراء، و28.81 جنيه للبيع.

 

 

 

سعر اليورو في بنك مصر

28.50 جنيه للشراء، و28.81 جنيه للبيع.

 

 

 

سعر اليورو في مصرف أبو ظبي الإسلامي

28.81 جنيه للشراء، و28.97 جنيه للبيع

تحويلات المصريين بالخارج

وكانت بيانات الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، كشفت عن خريطة دول مجلس التعاون الخليجي الأكثر مساهمة في تحويلات المصريين العاملين بالخارج، حيث سجلت القيمة الإجمالية لتحويلات المصريين العاملين بدول مجلس التعاون الخليجي نحو 20.9 مليار دولار خلال العام المالى 2020/2021، مقابل 18.8 مليار دولار خلال العام المالى 2020/2019 بنسبة ارتفاع بلغت 11.1%.

 

 

 

ورصدت بيانات جهاز الإحصاء، أن المملكة العربية السعودية جاءت فى المرتبة الأولى بقائمة أعلى دول مجلس التعاون الخليجي في قيمة تحويلات المصريين العاملين بها خلال العام المالي 2020 /2021، حيث بلغت قيمة تحويلات العاملين بها 11.2 مليار دولار، يليها الكويت 4.4 مليار دولار، ثم الإمارات 3.4 مليار دولار، ثم قطر 1.5 مليار دولار، ثم عمان 162 مليون دولار، وأخيرًا البحرين 104.1 مليون دولار.

 

 

 

رفع أسعار الفائدة بالمركزي الأوروبي

وكان البنك المركزي الأوروبي، قرر يوم الخميس 17 ديسمبر الماضي، رفع أسعار الفائدة نصف نقطة مئوية بوتيرة أبطأ قليلًا، ليسجل 2%، ويتوقع استمرار الزيادات لمعالجة التضخم.

استمرار ارتفاع أسعار الفائدة

وقال البنك المركزي الأوروبي: “ستظل أسعار الفائدة مضطرة إلى الارتفاع بشكل كبير بوتيرة ثابتة للوصول إلى مستويات مقيدة بما يكفي لضمان عودة التضخم في الوقت المناسب”. “التضخم لا يزال مرتفعا للغاية.”

 

 

 

الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي

يأتي القرار بعد أن رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي وبنك إنجلترا والبنك الوطني السويسري أسعار الفائدة بمقدار نصف نقطة هذا الأسبوع، بانخفاض عن التحركات السابقة البالغة 0.75 نقطة.

 

 

 

رفع أسعار الفائدة لمواجهة التضخم

من خلال رفع أسعار الفائدة بزيادات أصغر، تستجيب البنوك المركزية على جانبي المحيط الأطلسي للإشارات التي تشير إلى أن التضخم قد بلغ ذروته في العديد من البلدان ويبدو من المرجح بشكل متزايد أن تنزلق الاقتصادات الأمريكية والأوروبية إلى الركود في الأشهر المقبلة.

وانخفض التضخم في منطقة اليورو من مستوى قياسي مرتفع بلغ 10.6 في المائة في أكتوبر إلى 10 في المائة في نوفمبر، مما عزز آمال المستثمرين في أن يتباطأ نمو الأسعار نحو هدف البنك المركزي الأوروبي البالغ 2 في المائة ويسمح لصانعي السياسة فيه بالتوقف عن رفع أسعار الفائدة في وقت مبكر من العام المقبل.