سفاح الجيزة يرشد عن جثة ضحية جديدة مدفونة بالإسكندرية ويمثل الجريمة فيديو

108

سفاح الجيزة يرشد عن جثة

ضحية جديدة مدفونة

بالإسكندرية ويمثل الجريمة

فيديو

 

ومع قضية الرأى العام والتى

هزت الشارع المصرى

لفظعتها وتعدد الضحايا

نلتقى مع فيديو جديد  أثناء

استخراج جثة جديدة من

ضحايا السفاح فى العصافره

شارع وهران.

 

وترجع تفاصيل الجريمة إلى

أن هذا  السفاح الملقب حالياً

بسفاح  الجيزة

 

كان فاتح محل أدوات كهربائية في العصافرة.

وقد أظهرت نتيجة التحقيقات بأن اسمه الحقيقي هو قذافي من بولاق الدكرور.. قذافي من عدة  سنوات  خطب فتاه  .. وبعدين بشكل ما وقع في علاقة غرامية مع اختها .. ولما هددت تفضحه قام قتل الاخت دي .. وحفر تحت شقته الارضي في بولاق ودفنها.. وبعدين اقنع أهلها انها هربت مع واحد من دبي علشان تشتغل ممثلة.. اتجوز قذافي خطيبته عادي وسكنوا في نفس الشقة اللي مدفون فيها الاخت ..

وبعدين قدر يقنع صديق طفولته رضا اللي شغال مهندس واللي مسافر في الخليج أنه يعمله توكيل عام علشان يدور له فلوسه في مصر في سلسلة مكتبات، ولما المهندس رضا رجع مصر اكتشف أن قذافي بيسرقه وطالبه بفلوسه، فعزمه في البيت عنده واداله مشروب فيه سم ولما بدأ يبان عليه الاعياء قتله ودفنه في نفس الشقة في بولاق الدكرور، لكن الأغرب أنه بطريقة ما استطاع أنه يعمل اوراق ثبوتية بشخصية الصديق المقتول ويعيش باسمه ويبقى هو المهندس رضا، وبعت رسالة من موبايل رضا لأهله.. الحقوني انا اتقبض علي.

وبعدين مراته عرفت بالجريمة اللي حصلت قام قتلها هي كمان، ودفنها جنب المهندس وشقيقة مراته.

سافر اسكندرية وبدأ حياة جديدة هناك وفتح محل ادوات كهربائية في العصافرة، وبعدين كان فيه بنت شغالة عنده في المحل أقنعها أنه بيحبها وعايز يتجاوزها وخد منها 45 الف جنيه، ولما حست أنه بيلعب بيها قالت له عايزة فلوسي قالها ده انا اشتريت بيهم بضاعة، عايزاهم تعالي خدي البضاعة.. جت تاخد البضاعة من المخزن قتلها ودفنها في أرض المخزن.

بعد كده قذافي اللي بقى اسمه رضا اتجوز دكتورة صيدلانية، وبعدين بعد سنة اتخانق معاها وطلبت الطلاق، فدخل فيلا ابوها وسرق ذهب وفلوس، ولما الأمن تعقب الحرامي بالكاميرات طلع قذافي، فاتقبض عليه واتحكم عليه بسنة سجن.

في الوقت ده اهل المهندس رضا كانوا بيدوروا على اخوهم بقالهم 5 سنين، وبيشوفوا مين الجهة اللي قبضت عليه، لغاية ما لقوا اسمه على ذمة قضية سرقة في اسكندرية، ولما بيروحوا يشوفوا اخوهم ما بيلاقهوش رضا بيلاقوه صديق طفولته قذافي اللي انتحل اسم اخوهم اللي قتله وعاش بشخصيته.

القضية تم اكتشافها من يومين، بغياب اول شخصين الزوجة والصديق، وبعدين بدأوا يحققوا في بلاغات الاختفاء في محيطه علشان يكتشفوا النهاردة جريمتين جداد.