سفراء السلام المصريون يتساءلون : من يضمد جراح سوريا ؟

112

 

كتب / حمادة سعد

عبر اليوم الدكتور ” وائل الغرباوي ” سفير السلام الدولي وحقوق

الإنسان ، والمنسق الدولي لحقوق الإنسان بالمفوضية الدولية للسلام

والحقوق والحريات عن حزنه العميق جراء استمرار الأزمة السورية

حتى الآن ، وتواصل الحصار لمدة اقتربت من العشر سنوات مليئة

بالحروب و الصراعات .
وأكد أن الوضع يزداد سوء بتدخل الجيوش الأجنبية من كل حدب

وصوب ،وبسبب اشتعال الداخل السوري من خلال التنظيمات الإرهابية

المسلحة ، والصراعات والانقسامات السياسية التي يذهب ضحيتها

مئات الآلاف من المدنيين ، ولا يخفي على أحد انتهاكات حقوق الإنسان

، والتعدي على الأطفال والنساء بشكل مستمر ، كذلك الانهيار المتواصل

للاقتصاد السوري ؛ مما يهدد بالمجاعات ، وتفشي الأمراض التي ظهرت

على السطح مؤخرا خاصة بعد تفشي وباء كورونا .

ومن جانبه أكد الدكتور ” نسيم صلاح زكي ” سفير السلام الدولي

والمنسق الدولي للسلام بالمفوضية الدولية للسلام والحقوق والحريات

أن عزيمة الدولة السورية تزداد من خلال تحقيق الأهداف التي دعت

إليها القيادة بتحرير كل شبر من أرض سوريا ، آملا أن يتم التدخل

السريع ؛ لرفع الحصار عن الأشقاء العرب ، والرأفة بصغاره ونسائه

وكهوله في ظل وباء خطير مثل فيروس “كورونا” الذي ضاعف المعاناة

والمأساة بشكل كبير .