سكان عقار شبرا الخيمة هربوا قبل انهياره والضحايا بالدور الأخير

كتب وجدي نعمان

كشف شهود عيان بمنطقة عقار شبرا الخيمة المنهار فى حى غرب شبرا الخيمة، أن العقار

قديم، ,انه حدث به تصدعات وتشققات في حوالى الساعة 7 مساء أمس، وهو ما دفع

سكانه إلى الهروب من الموت والخروج قبل الإنهيار، إلا أن المحامي وزملاءه كانوا في

المكتب بالطابق الأخير، فلم يسعفهم القدر في الخروج قبل الانهيار، وسقطوا ضحايا أسفل

أنقاض العقار.

وأوضح، الجيران، أن المنزل قديم وصدر له قرار إزالة من قبل، إلا أنه لم يتم تنفيذ القرار من

قبل إلى أن حدثت التصدعات مساء أمس وانهار العقار فجأة، وخلف هؤلاء الضحايا.

وتمكنت أجهزة الحماية المدنية من انتشال جثتين، لقيا مصرعهما من تحت أنقاض عقار

شبرا، قبل قليل، وتبين أن الجثتين لشخصين أحدهما يدعى “علاء الدين محمد عبد الرحيم

بيومي دبش”، 63 سنة، محامٍ وصاحب مكتب محاماة بالعقار المعروف باسم عمارة “اللوكس”، والجثة الأخرى لنجل شقيقه الذى يعمل محاميا، فيما تواصل فرق الإنقاذ جهودها للبحث عن ضحايا آخرين، فيما تم تشكيل اللجان المختصة لمعاينة العقار والعقارات المجاورة، ومدى تاثير الحادث عليها.

فيما دفع حي غرب شبرا الخيمة بمحافظة القليوبية، بمعدات لرفع ركام العقار المنهار بمنطقة المطافي واستخراج المصابين أو الضحايا جراء انهيار العقار.

وانتقل فريق من النيابة العامة لموقع عقار شبرا الخيمة، الذي تعرض للانهيار مساء اليوم الأربعاء، وأسفر عن سقوط عدد من الضحايا، حيث انتقل فريق من النيابة لبدء التحقيقات في الواقعة بإشراف المستشار محمد حتة، المحامي العام لنيابات جنوب بنها، وإجراء المعاينة التصويرية لموقع الحادث.

وقررت النقابة الفرعية للمحامين بجنوب القليوبية، برئاسة النقيب مجدي حافظ، إعلان الحداد لمدة 3 أيام، تبدأ من اليوم الخميس، على ضحايا حادث عقار شبرا الخيمة المنهار من المحامين، إذ تقرر اقتصار العمل بمقرات النقابة على استخراج تحويلات العلاج فقط، ووقف جميع الفاعليات التي كانت مقررة، حدادا على أرواح أعضاء النقابة، وهم: علاء دبش، ومصطفى محمد، وصباح غنيم، العاملين بمكتب الأول، داخل العقار المنهار.