سلاح البحرية الروسي يستعد لاستلام فرقاطتين قتاليتين جديدتين

31

كتبت-نديمة حديد

أعلنت الخدمة الصحفية لوزارة الدفاع الروسية أن سلاح

البحرية في جيش البلاد بدأ استعداداته لاستلام فرقاطتين قتاليتين جديدتين.

وقال بيان صادر عن الخدمة “وصل طاقما الفرقاطتين

الجديدتين Rezki و Retivi إلى أحد مراكز التدريب

التابعة للجيش الروسي في بطرسبورغ لتلقي التدريبات

اللازمة التي ستستمر لشهرين تقريبا”.

وأضاف البيان “أفراد طاقم فرقاطة Rezki تم اختيارهم

من البحارة التابعين لأسطول المحيط الهادئ في الجيش

الروسي، بينما اختير أفراد طاقم سفينة Retivi من البحارة

التابعين لأسطول البحر الأسود في الجيش.. لقد تم إبلاغ

إدارة سلاح البحرية في الجيش ببدء التدريبات، وسيناقش

قائد سلاح البحرية الروسي، نيكولاي يفمينوف مع أعضاء

الإدارة شؤون تدريب أفراد السفن والغواصات التي

ستنضم للجيش”.

وكانت روسيا قد بدأت بتطوير فرقاطة Rezki عام 2016،

ومن المفترض أن يتم تسليمها لأسطول المحيط الهادئ في

الجيش العام الجاري، أما فرقاطة Retivi فبدأ تطويرها

عام 2015، وكان من المفترض أن تسلم لسلاح البحرية الروسي العام الفائت لكن العملية تأجلت حتى أواخر العام الجاري.

وطورت روسيا هاتين الفرقاطتين في إطار المشروع

الحكومي رقم 20380، ويبلغ طول كل سفينة أكثر من

100 متر، ومقدار إزاحتها للمياه يعادل 2220 طنا، ويمكن لهذه السفن الإبحار لمسافات تصل إلى 4000 ميل خلال كل مهمة، فضلا عن انها مسلحة بصواريخ “أوران” ومنظومات “ريدوت” للدفاع الجوي، ومدافع АК-190 من عبار 100 ملم، ورشاشات ثقيلة وقاذفات قنابل.