سلسلة سحر وساحر وأسرار وخفايا عالم السحر والشعوذة والغموض الجزء الأول بقلم د.نجلاء كثير

66

فى بداية سلسلة مقالاتى فى هذا الصدد أحب أن أنوه لمن ينكر وجود السحر والسحره أن السحر موجود منذ الأزل ولكن ليس كل شخص ساحر حقيقى فهناك مدعى السحر وهم نوعان….

 النوع الاول:- أصحاب خفة اليد

فخفة اليد هو فن ترفيهي يقوم بإيحاء إن شيئا مستحيلا قد حدث علما أن التغيير كان مصدره مهارة وخفة في اليد ليس إلا .

النوع الثاني :

 مشعوذين ….

 ولا ينتمون إلى عالم السحر لا من قريب أو بعيد وليس منهم خوف فهم يسعون إلى الكسب السريع عبر إيهام الناس بأنهم يستطعيون بطريقه أو أخرى عمل الأعمال السحريه لوصولهم لغايتهم المنشوده وبالتالى الحصول على الأموال الطائله من وراء ذلك وعندما يعلم المترددين عليه حقيقته وأنه لا يسمن  ولا يغنى من جوع وماهو الا مشعوذ يقوم بالهرب إلى مكان آخر لا يعرفه فيه احد ليستمر فى إيهام الناس بأنه ساحر ويستمر بهذه الوسيلة بالتكسب

 من الناس …..

وقد يكون المشعوذ نفسة واقع فى إيهام نفسه قبل الناس المتعاملين معه بأنه

عنده القدرة على استحضار قوى غير مرئية لتساعد في حدوث تغييرات يتمناها شخص ما وتكون تلك الأمنيات على الأغلب تخلص من خصم أو الحصول على قوة وتتم عملية الشعوذة عادة في طقوس خاصة.

ولكنه كما سبق وذكرت لايسمن سعية ولا يغنى  من جوع مع العلم أن هذا النوع أصبح منتشر جدا فى الآونة الأخيرة وعلى الصعيد العالمي والغرض منه كما سبق وذكرت التربح السريع بدون مجهود .

أما النوع الآخر وهو الساحر الحقيقي ……. وسوف اتحدث عنه باستفاضة ولكن فيما بعد …..

 

 

ونبدا الان التعرف على كلمة سحر ماذا تعنى ….

ونجد أن العديد والعديد فسر السحر وعرفه بتعريفات كثيره ومتعدده واختلاف تلك التعريفات يرجع إلى المنظور الذى ينظر به المعرف له ولكن اختلفت أو لا فأنت عزيزى القارئ تعلم المقصود من كلمة سحر تمام العلم وهو بإيجاز بسيط كما قيل في اللغه العربيه

 واستناد على تفسير القرطبي للآية 102 من سورة البقرة “السحر أصله التمويه بالحيل والتخاييل، وهو أن يفعل الساحر أشياء ومعاني، فيُخيّل للمسحور أنها بخلاف ما هي به كالذي يرى السراب من بعيد فيُخيّل إليه أنه ماء، وكراكب السفينة السائرة سيرًا حثيثًا يُخيّل إليه أن ما يرى من الأشجار والجبال سائرة معه. وقيل: هو مشتقّ من سَحرتُ الصبيّ إذا خدعته، وقيل: أصله الصّرف، يقال: ما سَحَرك عن كذا، أي ما صرفك عنه. وقيل: أصله الاستمالة، وكلّ مَن استمالك فقد سحرك”[3]

وقد تطرق مفسرين آخرين لمعنى آخر من معانى السحر وهو القدرة على

توظيف قدرات خارجة عن حواس الإنسان الخمسة للقيام بفعاليات تتحدى قوانين الفيزياء واطلقوا عليها الباراسايكولوجي وذلك نسبة إلى آليستر كراولي الذى كان كما يدعى ينتمى إلى جماعة غامضة سميت جماعة العلوم الخفية وقد عرف تلك القوى بأنها

نشاط يغير حالة معينة معتمدة على إرادة الشخص القائم بها وهو يختلف عن الشعوذة وخفة اليد ويعتمد على البحث العلمي والجدير بالذكر أن آليستر كراولي قد زعم أنه استحضر بواسطة قواه تلك روح حورس …

وقد ألف كتاب يعد مرتكزا لفكرة ثيليما الذي ينص على الامتلاك الكامل للإنسان لجسده وروحه وحياته ويمكنه السيطرة عليها بنفسه دون تأثير خارجي.

اذا حسب ماسبق هناك سحر حقيقى اشتهر به الأجداد منذ بداية الخلق وهذا يجعلك عزيز القارىء تتساءل فى عجاله من اول ساحر وكيف تعلم السحر ومن اين وهنا أتوقف معكم برهه والتقط انفاسى لأن هذا السؤال قد دار فى ذهنى كثير وسالت عنه كثير ولى وجهة نظر شخصية بعد قراءات ومحادثات كثيره ولكن لم اخرج منها سوى بذلك

اول ساحر على وجه الكره الارضيه !!!!!

وهنا تعددت الآراء وتشعبت إلا أنهم أجمعوا أن هناك ملك من ملوك بابل فى الحقبة الزمنية مابين 2500 ق.م – 2000 ق . م

وكان اسمه زاهاك وفي كتب العرب اسمه الضحاك وعده كتب تاريخية اخرى تقول ان زاهاك الضحاك هما نفس الشخص

كما ذكرت ان هناك شخص اخر حكم بابل في نفس الحقبة الزمنية وتدعي انه اول ساحر في التاريخ ويدعى زوروستر

الا ان العديد من المصادر والكتب اجمعت ان زاهاك والضحاك وزوروستر والنمرود هم نفس الشخص ، النمرود له عدة اسماء اخرى مثل : ( مين – ومينوس – ونينوس – ونينيب – وماردوش – وماردوك – والأزدهاق )

إذا كان النمرود اول من تعلم السحر ولكن لماذا وكيف تعلم السحر ؟؟!!!!

لم يتعلم النمرود السحر فقط بل علمه للكثير من أعوانه وكان ذلك عندما بداء الغرور والسطوه وحب الذات والعظمة يتملكه وعندها سيطرت علية فكرة أن يملك الأرض بدون منازع ومن هنا قرر عقد الصفقة مع ابليس اللعين أو( لوسيفر كمان يطلق علية فى كثير من الثقافات فكان لقاء النمرود مع الشيطان و هو أول لقاء تعهد فيه انس بيع روحه الى جن في تاريخ الأرض مقابل السلطة والنفوذ والقوة والعظمة والسيطرة على الأرض .

وبدأ الشيطان يعلمه ويمنيه بتحقيق أحلامه وعلمة سر ال ” ماجى ” وال ” ماجى ” بلغة أهل بابل تعني السحر وبعد مرور اشهر قليلة على تعلم النمرود أصول وفنون السحر

جاءت اللحظه الحاسمة لبداية مشوار العظمه والسلطة فكيف يكون ملك عظيم باطش مهيب فى وجود ابية الذى كان يحكم البلاد فكان لابد له من التخلص منه حتى يرث العرش بعده ويصبح ملكا

وبالفعل تخلص من والده كوش ليصبح ملكاً جباراً متسلطاً ساحراً مارداً حيث امر اهل مملكته بالخضوع له بصفته الاله وملك الاقاليم السبع

ووضع تاج الملك فوق جبينه ويقال إنه أول من يضع تاج للملك فوق رأسه وان فكرة التاج كانت لاتوجد قبله فى اى بلد وأنه قد اقتبسها واستمدها من عالم الجان وملوكهم ….

 واصبح أكثر غرور وغرور واراد أن يصبح ملك الأرض والسماء !!!!

نعم وكيف ملك لسماء الشاهقة أيعقل هذا !!!!

نعم فقد أراد أن يبنى برج شاهق عظيم الارتفاع حتى أنه يستغرق من يحاول صعوده إلى عام كامل وقام بجمع 600000 رجل من رجال مملكته السبعة ، وأمرهم أن يبنوا البرج وبالفعل بدأ العمال والمهندسون فى البناء الذى اخذ منهم عدة سنوات من العمل الشاق المضنى وتم بناء برج بابل ليصبح عرش النمرود ومقر حكمه كمان أنه قيل إنه من عجائب الدنيا السبع ولكن هذا قبل أن يزول وينهار ويتلاشى……..

 فكيف انهار وتلاشى ؟!!

 وماذا فعل النمرود بعد ذلك ونهايته؟!!!

 وكيف تنقل السحر وانتشر ؟!

هذا ما سوف نعرفه فى المقال التالى فانتظرونى واوعدكم بالتشوق والمعرفة

فإلى اللقاء ……..