سلسلة وجهة نظر

 

ينقلها : محمد عب المجيد خضر

نأسف عزيزي القارئ لتأخير النشر من الأحد كما وعدناكم لليوم الثلاثاء وذلك لظروف خاصة بصيانة ديسك الجريدة ونقدم وجهة
نظر للكاتب والناقد الاستاذ احمد حافظ الذي تعود ان يتحفنا افكاره المفيدة جدا وفرصة طيبة للحوار مع القراء الاعزاء لتعم الفائدة
ونفيد ونستفيد وموضوع اليوم يناقش الفرق بين الصداقة والزمالة .
وجهة نظر
الحلقة الأولي

يقول إسماعيل فواز خبير التنمية البشرية هناك فرق كبير بين العلاقتين الصداقة والزمالة فالأصدقاء هم من نختارهم بمحض

إرادتنا بعد فترة طويلة من الإختبارات غير المتعمدة وإنما الحياة دائما ما تكشفهم لنا وبعد مشوار طويل من الإختبارات ينتهي

الأمر علي مجموعة من الأفراد الذين نثق بهم بشدة بل من الممكن أن تحتفظ بشخص واحد وتكتفي به عن الناس طالما تشعر

بالتوافق معه. وأضاف أما الزمالة فهي علاقة غالبا ما تكون قصيرة وتفرض علينا دون أن نختارها ولذا وجب علينا التأقلم

والتعايش معها بعيوبها ومزاياها ولابد من الإدراك جيدا أن مثل هذه العلاقات قد يتخللها المنافسة والتي قد توقعنا في مشاكل لا حصر لها ولذا لا ينبغي أن ننساق بشكل كلي وألا نبوح بأسرارنا في علاقة غامضة لا نعرف متي ستنتهي وإن حدث وعلمت بمحاولة أحدهم بإختلاق المشاكل لك فيجب أن نتجاهل الأمر تماما ونسير في نفس الخط الذي رسمناه ولكن مع تصحيح أوراقنا ووضع كل واحد في المكانة السليمة دون الخلط بين طبيعة علاقة الزمالة والصداقة وإلي هنا ينتهي كلام العالم إسماعيل فواز. ولكننا بصدد التحدث عن الصداقة والتعرف علي أنواعها المتعددة من طفولة ومراحل العمر المختلفة ومزايا كل مرحلة وعيوبها ولكنني هذه المرة سوف أشارك الأصدقاء من كل الأطياف ليعرضوا أرائهم لإثراء الحوار والإستفادة من تلك الآراء لنتعلم جميعا ونبتعد بعضا من الوقت عن النت الذي نجح بإقتدار في إصابتنا بالتوحد. لعنة الله عليه.