سلطة دبي لتنظيم الأصول الافتراضية تعلن دخولها عالم “الميتافيرس”

كتب .وجدى نعمان

 

أعلنت سلطة دبي لتنظيم الأصول الافتراضية عن دخولها إلى عالم “الميتافيرس”، لافتة إلى تأسيس مقر رئيسي لها في العالم الافتراضي “ذا ساند بوكس”.

وبحسب ما أفادت به وكالة أنباء الإمارات “وام”، فإنه “بصفتها أول جهة تنظيمية في العالم تدخل إلى عالم “الميتافيرس”، تسعى سلطة دبي لتنظيم الأصول الافتراضية إلى ترسيخ حضورها في العالم الافتراضي وتمكين مكونات هذا القطاع من الوصول إلى خدماتها في محيطها التقني الرقمي، بالإضافة إلى تسهيل التعاون بين مقدمي خدمات الأصول الافتراضية العالميين، وقادة الفكر في قطاع الأصول الافتراضية، والسلطات التنظيمية الدولية”.

وأوضحت “وام” أن “سلطة دبي لتنظيم الأصول الافتراضية تأسست لتوفير إطار عمل آمن ومتقدم لتمكين قطاع الأصول الافتراضية من التوسع، وفي الوقت نفسه، لضمان حماية السوق والمستثمر، وتتوقع السلطة تنظيم أسس ومبادئ تقديم الخدمات والأنشطة بدلاً من استمرار إطلاق المنتجات والتقنيات الأساسية”، لافتة إلى أن “هذه الخطوة المهمة تعكس ثقة حكومة دبي بأن الأصول الافتراضية جزء لا يتجزأ من الاقتصاد الرقمي المستقبلي، وتؤكد استعدادها لترسيخ مكانة الإمارة عاصمة للأصول الافتراضية في العالم”.

ومن جهته، قال الشيخ حمدان بن محمد بن راشد، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، بهذه المناسبة: “كانت دبي ولا تزال سباقة في مواكبة كافة المتغيرات التقنية الحديثة بل والمساهمة في صنع مستقبل هذه التقنيات ..واليوم تتواجد أول سلطة حكومية في إمارة دبي في عالم الميتافيرس لتدشن مرحلة جديدة في تقديم خدماتنا الحكومية والتنظيمية والرقابية لجمهور مفتوح وعابر للحدود عبر أدوات مستقبلية حديثة، حيث تعمل سلطة دبي لتنظيم الأصول الافتراضية على بناء قطاع اقتصادي جديد يخدم اقتصادنا الوطني ويسهم في توفير فرص استثمارية واقتصادية للمتعاملين عبر توفير حلول تنظيمية آمنة ومستدامة، واليوم عبر تواجد هذه السلطة في عالم الميتافيرس فإننا نبدأ مرحلة تاريخية تقنية جديدة في مسيرة حكومة دبي سيكون لها تأثيراتها الإيجابية على المدى الطويل”.

وأضاف سموه: “تم تأسيس سلطة دبي لتنظيم الأصول الافتراضية كهيئة تنظيمية تهدف إلى تقديم الدعم والتوسع الآمن لهذا القطاع الذي يشهد توجها سريعا نحو اللامركزية ومن خلال توسيع موارد سلطة دبي لتنظيم الأصول الافتراضية لتصل إلى جمهور عابر للحدود من خلال الميتافيرس، تعمل دبي على إنشاء نموذج أولي لإطار عمل تنظيمي لامركزي، كما تعمل على تشجيع قادة الفكر حول العالم، بما فيهم السلطات الدولية و الهيئات التنظيمية والمعنيين بالحوكمة وقادة الأعمال على المشاركة وتبادل المعرفة وحل المشكلات بشكل جماعي، وذلك من أجل تمكين قطاع الأصول الافتراضية من اكتساب المرونة الاقتصادية، وتوسيع نطاقه الاجتماعي، ومساهمته في تحقيق الاستدامة البيئية”.

وأشار وكالة أنباء الإمارات إلى أنه “انطلاقا من التزامها الواضح بتمكين حرية ممارسة الأنشطة الاقتصادية في الميتافيرس، تنضم سلطة دبي لتنظيم الأصول الافتراضيّة بدخولها إلى عالم الميتافيرس إلى قادة التغيير في القطاع الخاص والمبتكرين في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والخدمات المالية والمهنية، بالإضافة إلى الترفيه والسلع الاستهلاكية، وبما يتجاوز ما هو متوقع من عالم الألعاب ومقدمي خدمات الأصول الافتراضية”.

وأفادت “وام” بأن “مقر السلطة سيكون على “الميتافيرس VARA MetaHQ”،

القناة الأساسية لتعاون السلطة مع مقدمي خدمات الأصول الافتراضية في جميع أنحاء العالم، لفتح الباب للطلبات الجديدة، وتمكين أصحاب التراخيص الأصغر سنا من دخول عالم الميتافيرس، وتبادل المعرفة والخبرات مع المستهلكين والمنظمين الأقران لرفع مستويات الوعي، وتمكين التبني الآمن، ودفع قابلية التشغيل البيني العالمي”.