{{سيدة قصر الحب}}

96

بقلم علي بدر سليمان]


قد عزف الناي بيت القصيد
واستولى الحديث معها على أفكاري
في ليلة البارحة حديثي معها
كان شيقا” جدا” لقد أحسست
أنها فتاة رائعة وأعتقد أنها الفتاة
التي أبحث عنها منذ زمن بعيد
لم أرى صورتها حقيقة لكن
أعتقد أن صورتها أجمل من
صورة أي فتاة أخرى عرفتها
مع تقديري واحترامي لهن جميعا”
لقد كانت كلماتها شفافة رقيقة
كعطر الورد ينساب بسرعة
ليدخل القلب وينعشه إني مشتاق
لرؤيتها في القريب العاجل
إني رسمت صورتها في خيالي
وأتمنى أن تكون كما رسمتها
حقيقة لقد عشقت كلماتها حد
الجنون لقد دخلت إلى أوردتي
وشراييني ومسامات روحي
أعتقد أنها هي سيدة قصر حبي
وساكنة القلب المستقبلية.