سيناتور أمريكي يعرض على بايدن مهنة جديدة

كتب وجدي نعمان

أكد السيناتور الجمهوري جون كينيدي أن شعبية الرئيس الأمريكي جو بايدن متدنية لدرجة أن الأمريكيين لا يرغبون برؤيته رئيسا للبلاد بعد الآن.

وقال كينيدي: “أعتقد أن غالبية الناخبين في بلادنا يعتبرون أن بايدن سيكون أفضل حالا في بيع أنابيب القسطرة على التلفزيون في وقت متأخر من الليل بدلا من أن يكون رئيسا للولايات المتحدة”.

ووفقا له، فإن بايدن استطاع خلال فترة رئاسته “أن يسقط في جميع الحفر الموجودة في الفناء”.

وأضاف أن الأمريكيين لا يكرهون زعيمهم، لكن لا أحد يقول إن بايدن يقوم بعمله كما يجب.

واقترح الرئيس السابق لمجلس مدينة نيويورك أندرو شتاين، في وقت سابق أن يترك بايدن منصبه، لأن البلاد تحت قيادته وصلت إلى ظروف صعب.

ووفقًا لاستطلاع أجراه مركز الأبحاث Morning Consult فإن الناخبون في 44 ولاية أمريكية من أصل 50 لا يثقون بأداء بايدن.