شبح الخفاء بقلم: د. باسم موسى

9

شبح ترائى في الخفاء..

يا للبلاء ..

لا تدرك العين الهزيلة في الضياء ..

ما بالها إن كان في العتم وخلف الظهر في جوف الفضاء.

القلب يدرك ما المصير..

والعقل كذب،.. يا فؤادي ذا هراء..

ما يلبث الشبح العتي في الاقتراب..

القلب يسبح في اغتراب ..

والعقل يندب حظه، ويواعد النفس التباب .

لو كان صدق قلبه ما كان ذا قدْر العذاب..

ما عاد يجدينا العتاب..

ما عاد ينقذنا البكاء ..

فالآن نسبح في حشاء..

شبحٍ يجوع بلا اكتفاء..

قد نغدُ فيها بعض أجزاء الفناء..

أو يُنفذ الإعجاز فينا أمر رحمان السماء.