شجاعة أسري

بقلمي الشاعر/ محمد غبن

شاعر آل غبن وسفيرا للسلام الدولي

7/9/2021

أسري ومساكين محكموم
عليهم بأشد من الأعدام
سنين عمرهم يقضوها
جوا زنزانين وسجون العتام
والرحمه منزوعه من اللي
بيتقال عليهم ولاد العم سام
بلا رحمه حكموا عليهم
وهم في ريعان الشباب
عملوا ايه يتقفل
عليهم اكتر من ميت باب
فين يلي بتدعوا الإنسانية
وحقوق الإنسان اللي عاملين
فيها قلوبكم ع القضيه
والقضيه شكلها وللعلم
لله ماتت مع نفوس مخزيه
شباب بيحافظوا علي عرضهم
وديارهم والموطن والمكان
من أشكال جايه هجره
من كل بلد ومطرودين كمان
وعيشتوا معاهم وإنتم في
الأصل كنت خدم عند كل العباد
ملكوش موطن واتحكمتوا ف أصحاب الأرض وشافوا منكم العذاب
غارات وضرب نار علي أهالي الوطن من عجايز وولاد وشباب
و لما تعبوا الشباب السته من
عدم الراحه والبعد عن الأهل والاحباب قعدوا يحفروا بكل قوتهم
مقلوش إن الهروب مستحيل
كل لحظه وثانيه بينبشوا
في الجدران لجل يوصلوا للسبيل
يشوفوا نور الشمس وربنا
كان معاهم في جهادهم
لجل الحق يعلي ويجي
يبشر بصاريهم
يخرجوا من قبضة
ظلمه ربنا ينصرنا عليهم وعلي أشكالهم
يارب يشوفوا ايام
أسود من ظلام الليل
تكون انتقام للي راحوا أسري
وشهدا لجل الوطن مايعرف مستحيل
بعزيمة نشامته اللي داقت سنين
الحياه ضرب وغارات ونار
عايشين علي تحرير البلاد
من قبضة وظلمة الإستعمار
اللي نشف الزيتون الجميل
والزرع اللي كان مليان بالخضار
يتموا اسر كتيره عندها شهيد بس
الحمدلله عند ربنا من الأبرار
وعشان كدا عفارم عليكم ياشباب
يلي حفرتم بعزيمة ابطال أحرار برسل ليكم تحيه من كل فرد في
بلدكم مصر مهي ياما داقت المرار
علي إيدين اللي واهمين
نفسهم أصحاب الأرض والديار