شخصية النور والتغيير الباطني في روايةالمنفى الأخيرللروائي التونسي الأمين السعيدي

 

بقلم:صلاح مصدق

شخصية النور في رواية المنفى الأخير للروائي التونسي الأمين السعيدي هي شخصية ذهنية،ترمز الى الحرية واتباع طريق الحكمة والثبات…

هي الشخصية البطل،بل المحورية في الرواية عليها ترتكز الأحداث وتتواصل من اجل الاصلاح والتغير الباطني في الدين والسياسة والثقافة…والمقصود بالتغيير الباطني هو أصلاح الانسان من الداخل دون معاقبته أو نفيه أو سجنه أو تبديله…

فالنور هو الحكمة التي تشحن الشخصيات بالطاقة الاجابية فيتحول المجرم الى شخص فاعل اجابيا في مجتمعه والسياسي الفاسد الى مصلح غايته العدل بين أفراد المجتمع ومفسر الدين بطرق بدائية نابغة عن جهله، يجب تعليمه دون المس من شخصه وكرامته ومن يدعي الثقافة وهو جاهل يزوره النور فيكشف له مواضع الخطأ في افعاله فيغيرها نحو الحكمة والسياسي الذي يلهث وراء المناهج القديمة في الاقتصاد يرشده النور الى متطلبات العصر فيقدم له مناهج جديدة تتلائم مع العصر ومع طبيعة المجتمع والأرض…

النور في رواية”المنفى الأخير”للروائي التونسي الأمين السعيدي هو الاله الذي يغير بواطن خلقه دون معاقبتهم على اخطائهم فينتشر الحب والعدل والطاقة الاجابية في الأرض وتغلق بذلك المنافي كلها الى ان يقوم النور ببث حكمته في كل الأرض وفي نفس جميع البشر…ويغلق بذلك اخر منفى…

وتتحول الحياة من حياة عقم وجفاف وظلم…الى حياة عدل وحب وسعادة للجميع…