شراء الأحتياجات بثمن زهيد يضر بالصحة

 

كتبت/إكرام بركات.

بعض الناس عندما تري أشياء أمامها بسعر زهيد ورخيص تقوم بشراءها مثل شراء المرأة لأدوات ومستحضرات تجميل رخيصة وهذه المستحضرات الرخيصة الثمن تكون غالباََ مصنوعة بخامات ليست بالجودة التي تحافظ على بشرتك ياسيدتي بل العكس تماماََ فهي تضر

وتسبب لك متاعب ومشاكل أنتي في غنى عنها
لكن نقوم بشراء أحتياجاتنا المضمونة أي التي تكون صنعت بخامات عالية الجودة وفي مصانع وماركات معروفة وهناك من الماركات العديدة في الأسواق وبأسعار مختلفة وكل منا يأخذ بالأسعار المناسبة له ولظروفه المادية ولا نسترخص في أنفسنا ونحافظ على صحتنا .

أيضا نفس الشيء بالنسبة الأطعمة التي تقوم بعض الناس بشراءها برخص الأثمان نجد على سبيل المثال شراء رغيف من الكبدة بجنيهنين
أو حوواشي بثلاثة جنيهات وهي أطعمة أكيد
لا نعلم مصدرها وتكون غير صالحة للأستهلاك الأدمي يبيعونها ضعاف النفوس ممن ليس لديهم الضمير ويريدون المكسب بعيدا عن صحة الناس
وتقوم الدولة وهيئة الرقابة على الأغذية بالقبض على هؤلاء الناس مما يتسببون في أبحاث الضر بالشعب .

علينا أن لا نسترخص الأشياء ونشتري ماهو معروف ومصنع بجودة عالية حتي لا تضر صحتنا التي هي لاتعوض.