شكر واجب

أتوجه بالشكر والعرفان بالجميل إلى استاذنا الكبير وجدي أحمد قائد الكنانة والذي أدين له بالكثير، وبفضله وفضل جريدتنا وبيتنا الثاني الكنانة. عرفت كلماتي طريقها للنور، بعد أن كانت ترقد مستسلمة في درج مكتبي منذ سنوات.. وكان يشجعني دائما بكلماته الساخرة

” طلعي إلهام النكدية”..

والآن هو يحتاج إلى تشجيعنا ودعمنا ودعواتنا، شد حيلك وقوم لنا بالسلامة يا استاذنا..اللهم اشفيك واعفو عنك.. فالكنانة وأهلها في انتظارك..