شكوى عاشقة!!!

49
اميرة شمالي
شكوى عاشقة!!! وهي محاورة وشكوى بيني وبين نفسي
جاءت تقص عليَّ الحكاية
عن عاشقة! !
رسمت الارض بخطاها
تبوح للنجم عمن اضعف…. رؤياها
عمن زين الكونُ في عيناها
تقول!!!
احببته فأنار عالمي….
واشرق الخد بحمرة عند لقياها
فكيف لي الغروب!!
مثل الربيع اتاني….
فازهر عالمي
واحيا نبضاً قد مات في مجراها
ارسلَ سهامهُ للقلب
فادمن العيش في هواها
تقول:
كلمني فقطر شهد الفم
حروف أطربت أذناها
نادته فالتفت
واذا بالقلب يسقط من بين نهديها
تقول: احببته
فلم يشعر لأن قلبه كان يخفق لسواها
أحبَّ سلامي كلامي
فطار إلي
يفضي بعشقة المستحيل
حالهُ كحالي
كوكبه في عكس مداري
لكن إليه تستكينُ الروح
فكيف تعيش في غير مجراها
تقول
اذا أبتعد تثاقلت الخُطى
وأسودت الدنيا في عيناها
تناثر الدمع على محياها
تتسائل
هل اصبح يهواها
هل يشعر بما جافاها
هل يرى العشق في عيناها
تتسائل
هل لازال هواه لسواها
هل هي وسادة تريح راسه
ويلقي عليها شكواه فوق شكواها
تقول: أحبّه نعم
لكن لم أعد أرغب بالدوران حوله
فهو لا يشعر بي
كلامي له بعيد يسمعني ولا يجيب
احاول ان اقتنع باهتمامه
لكنه يتجاهل اي شيء اريد
تقول: أتعبني
فأخذت أتتدرب
فالأبتعاد يحتاج جهد
يحتاج تجاهل النزف
يحتاج ترك الجراح
دون النظر
يحتاج اغلاق الآه في وجه الألم
تقول: نجحت
فانتقلت الى مداري وهو يسعد في مداره
تقول :
ان اشتد اللظى بجوفي
التقينا نجمين نرسل الضوء من بعيد
ننير درب محب اضاع الطريق
تقول هذا حالي
ونبض قلبي يروي ما جرالي
سوريا