شمس الهوى

بقلم صفاء شريف

***********

أشرقت شمس الهوى..
في صدري..
وشعاعها هدّ قلاع روحي..
لطالما تفاديت سهام الحب..
دهرا طويلا..
عنه في المغترب..
جفت في الغرام صحائفي..
ووضعت في الهوى أقلامي..
فجاء طيفك..
في حلم اليقظة..
ليقضّ مضجعي..
ويشتت فكري..
كسرت إناء الياسمين..
في قلبي..
فانساب حبك فيَّ..
ولست أدري..
أوردتي بنقاء..
تتعطر فيه..
صباح مساء..
هوايَ..
ربيع دائم..
لايطاله الخريف..
تعانق أوراقه..
أرصفة الحب العتيدة..
يامن صرت في قلبي..
سر نبضاتي..
تقتحم بمكرٍ رواقي..
وتبعثر ألوان أوراقي..
يظل الشوق..
لايكف عني..
وأنت هنا..
بمحرابي..
تراود مخيلتي..
كلما أردت الاقتراب منك..
ألفُ توبة..
تعود بي لذنبي..
أشواقي..
يا توأم الروح..
فُكَّ وثاقي..
وكن قافية..
لسطوري وحروفي..
شاطئا..
أرمي عليه همومي..
حضنا يلملمني من خوفي..
ياوطنا بلا أرض..
بلا حدود..
عمري..
طرّزته لك..
بالزهور وبالورود..
أنتظرك كل حين.
وكل مساء..
أخبرْني..
هل عز اللقاء؟!..
أرفع بصري للسماء..
أعزف باسمك لحنا..
في الهوى..
قد نأى..
على نجمة ساهرة..
تقود إليك أشواقي..
يامن استبد في هواك..
حنيني..