شهدت مدن وقرى محافظة كفرالشيخ انتشار معدات مجالس المدن لرفع مياه الأمطار، بناءً على توجيهات اللواء جمال نور الدين محافظ كفرالشيخ

24

كتب . شكرى حماد

 رؤساء المراكز والمدن يواصلون متابعة حالة الطوارئ ورفع مياه الأمطار بمدن وقرى كفرالشيخ

 

شهدت مدن وقرى محافظة كفرالشيخ انتشار معدات مجالس المدن لرفع مياه الأمطار، بناءً على توجيهات اللواء جمال نور الدين محافظ كفرالشيخ.

 

وأعلن اللواء جمال نور الدين، محافظ كفرالشيخ، استمرار رفع درجة الاستعداد القصوى والطوارئ بأجهزة المحافظة، لمواجهة الأمطار والتغيرات المناخية، واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية، مشدداً بمواصلة جهود رفع مخلفات الأمطار بجميع مدن وقرى المحافظة في حالة هطولها، ومواصلة صيانة شبكات صفايات الأمطار والصرف الصحي، والكهرباء، ومراجعة سلامة خطوط الغاز مع انعقاد غرفة العمليات المركزية بديوان عام المحافظة والفرعية بالمراكز والمدن على مدار الساعة.

‏وكلف محافظ كفرالشيخ، رؤساء المدن ونوابهم، ورؤساء القرى، وفرق الكهرباء، وسائقي المعدات بالوحدات المحلية والنظافة والأجهزة المعنية، بالتواجد في الشوارع على مدار الساعة والتعامل الفوري مع أي أمطار، كما شددّ محافظ كفرالشيخ، على قطاعات الكهرباء، ومياه الشرب والصرف الصحي والغاز، والري، والميكانيكا، والحماية المدنية، بالتعاون المشترك مع رؤساء المراكز والمدن.

 

حيث أشرَف اللواء أحمد السنوسي، رئيس مركز ومدينة بلطيم، علي أعمال سحب مياه الامطار بالمدينة اولاً بأول، مشدداً برفع حالة الطوارئ للدرجة القصوى وانتشار معدات شفط المياه بكافة الشوارع والميادين، بالاضافة الي تشكيل فرق متخصصة لمراجعة كل اعمال الصيانة لمعدات واجهزة الشفط وصيانة سيارات الكسح، وذلك لمواجهة سوء الأحوال الجوية وسقوط الأمطار الغزيرة، فضلًا عن شق قنوات مائية مصغرة لتصريف مياه الأمطار كنظام بديل لتصريف المياه ذات الكثافات العالية فى تجمعات مياه الأمطار .

 

وتابع شريف أحمد هيكل، رئيس مركز ومدينة سيدى سالم، أعمال رفع مياه الأمطار أولاً بأول بشوارع المدينة فور سقوطها، وكذا بقري القن، والملاحة، والروضة، والورق، وسد خميس، فضلاً عن متابعة تسليك صفايات المطر بالشوارع لسحب تجمعات مياه الأمطار.

 

وأشرَفت المهندسة عايدة ماضي، رئيس مركز ومدينة دسوق، علي اعمال رفع تجمعات المياه المتراكمة بشوارع القرى، بالإضافة الي فتح صفايات الامطار، والدفع بسيارات الكسح، لرفع التجمعات اولاً بأول، وذلك نتيجة عدم الاستقرار في الأحوال الجوية وسقوط الأمطار.

 

وتابع جمال يونس، رئيس مركز ومدينة الحامول، أعمال سحب مياه الأمطار بأماكن تجمعها والأماكن المنخفضة بالشوارع الرئيسية والميادين ومحيط المصالح الحكومية وداخل أسوار المدارس، وكذا بالمستشفي المركزي والتأمين الصحي، بالإضافة إلي فتح وتسليك وتطهير صفايات الأمطار وغرف الصرف الصحي، بالتنسيق مع شركة مياه الشرب والصرف الصحي.