شيخ الأزهر اسم الله العليم من الأسماء الحسنى ونشأت فى تفسيره مدارس مشهورة

كتب وجدي نعمان

تحدث فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، عن اسم الله “العليم”، قائلا: “اسم العليم من أسماء الله الحسنى.. والكلام فيه متشعب كثيرا.. وفى تفسير اسم الله العليم نشأت مدارس مشهورة.. وهذا الاسم ورد فى القرآن الكريم بصيغ المبالغة الثلاثة عالم وعليم وعلام مثل قول الله تعالى: “عالم الغيب فلا يظهر على غيبه أحدا”.. وقوله تعالى: “ذلك تقدير العزيز العليم”.. وقوله تعالى “وأنت علام الغيوب”.
 
وأضاف شيخ الأزهر، خلال برنامج “الإمام الطيب”، الذى يعرض على قناة الحياة: إجماع المسلمين على هذا اسم الله العليم لأنه ورد فى القرأن الكريم ولابد من أن يكون هناك إجماع على هذه الكلمة”، موضحا أن ما يهمنا هنا أن هذا الاسم عندما يتصف به الإنسان فيقال فلان عالم وكذلك عندما يتصف به الله سبحانه وتعالى، فالعلم بالنسبة للإنسان أو البشر بشكل عام هو ما يحصل له من معلومات بعد ما لم تكن، مثل إطلاع الانسان على معلومة لم يكن يعرفها من قبل.
 

وتابع الدكتور أحمد الطيب: “العلم بشكل عام هو حصول صورة الشئ فى الذهن.. وما نحصل عليه من معلومات تكون بسيطة أو كبيرة.. الانسان لا يعلم إلا عبر وسائل المعرفة.. وذلك فى قوله تعالى: “والله اخرجكم من بطون امهاتكم لا تعلمون شيئا”.. وكما يقول المفسرون والعلماء ان الانسان يخلق صفحة بيضاء ويبدأ باكتساب المعارف والعلوم بداية من البسيطة وحتى المعقدة”.