صاروخا عملاقا بهدف إنقاذ الأرض من كويكب نهاية العالم

46

كتب وجدي نعمان

تخطط الصين لإطلاق 23 صاروخا عملاقا بهدف إنقاذ الأرض من كويكب “نهاية العالم”، والذي يعادل تأثير طاقته

الحركية نحو 80 ألف مرة من القنبلة التي ألقيت على هيروشيما.

يسعى علماء صينيون لإطلاق أسطول من صواريخ الفضاء لتغيير مسار كويكب عملاق بعيدا عن الأرض، في سيناريو مشابه لأفلام الخيال العلمي

تستهدف الخطة الكويكب “بينو”، وهو صخرة فضائية تزن أكثر من 85 مليون طن، وسيقترب من مدار الأرض على مسافة تقدر بـ 7.5 ملايين كيلومتر تقريبا، بين عامي 2175 و 2199.

رغم أن العلماء يقولون إن فرصة ارتطامه بالأرض ضئيلة للغاية، والتي تقدر تقريبا بـ 1/2700، لكن أي تصادم بينه وبين كوكبنا الأرض من الممكن أن يكون كارثيا.

يبلغ قطر مذنب “بينو” العملاق 380 مترا تقريبا، وتأثير الطاقة التي يمكن أن تتولد إثر اصطدامه يساوي 1200 ميغا طن، وهو ما يعادل تقريبا 80 ألف مرة من طاقة القنبلة التي ألقيت على هيروشيما.

قدّر علماء المركز الوطني لعلوم الفضاء في الصين أن 23 صاروخا من طراز Long March 5 ، وزن كل منها 992 طنا، يمكنها أن تدفع المذنب في وقت واحد، وتحرفه عن مساره بنحو 9 آلاف كم.

وسترد تفاصيل حسابات العلماء الدقيقة في دراسة جديدة، من المنتظر أن تنشر في عدد 1 نوفمبر القادم من مجلة “إيكاروس”.

إذا..

ما احتمال حدوث ضربة كارثية من مذنب لكوكب الأرض؟

وهل البشر مستعدون لهذا الاحتمال؟

هذه كانت بعضا من أسئلة لقاء اليوم في حلقة جديدة من برنامج #واتس_نيو مع الإعلامي #أشرف_شهاب، وكان ضيف اللقاء الدكتور عمار السكجي، مدير مركز الفيزياء النظرية والفلكية، من الولايات المتحدة الأمريكية.

لمتابعة اللقاء كاملا: 

Video Player