صلاة الجنازة على الفنان الراحل عزت العلايلي

كتب/أيمن بحر
شُيع مساء الجمعة جثمان الفنان المصري المخضرم عزت العلايلي الذي فارق الحياة عن عمر ناهز 86 عاما.
وشارك في تشييع جثمان الفنان الراحل وجنازته عدد من الفنانين مثل خالد النبوي وإلهام شاهين ووزيرة الثقافة المصرية إيناس عبد الدايم.
كما أرسل الرئيس الفلسطيني محمود عباس باقة من الورود لنعي عزت العلايلي.
ولم تشهد الجنازة ازدحاما كغيرها من جنازات المشاهير واقتصرت على الأقارب وبعض الفنانين نظرا للظروف التي فرضها فيروس كورونا المستجد.
وكان محمود العلايلي النجل الأكبر للفنان الراحل قد أكد صباح الجمعة وفاة والده بمنشور على موقع فيسبوك جاء فيه: البقاء لله في وفاة والدي الفنان عزت العلايلي.
وبعد انتشار التقارير التي شككت في أن الوفاة ناجمة عن فيروس كورونا المستجد أكد نقيب المهن التمثيلية أشرف زكي أن عزت العلايلي لم يكن يعاني من أزمة مرضية مزمنة أو الإصابة بفيروس كورونا المستجد.وأكد أنه كان يحادث الفنان حتى مساء الخميس ليطمئن على حالته الصحية لافتا إلى أنه لم يكشف عن أن حالته تدهورت بالشكل الذي أدى إلى وفاته في النهاية بشكل مفاجئ.
ونعى زكي مصر والوطني العربي في وفاة واحد من أهم الفنانين الذي مروا على الفن العربي الذي أثرى بفنه عبر أكثر من 40 عاما الشاشة الصغيرة واصفا إياه بـأحد أعمدة الفن العربي.
ومن أهم الأعمال التي شارك فيها العلايلي في مسيرته الفنية فيلم الأرض عام 1970 من إخراج يوسف شاهين والطريق إلى إيلات كما كان له نصيب في الأعمال المسرحية، من أبرزها أهلا يا بكوات.