صمت بلا دفء

40

بقلم اماني حمدي

الخطوبه من اجمل الفترات في عمر الانسان كلها مشاعر صادقه وحب وغيره واشتياق واحساس ومشاعر فتره حب

فتره اهتمام وحنيه وكلام جميل وبعد الزوج تنقلب المشاعرويتحول الاهتمام الي اهمال والكلام لصمت بلادفء

الحب لاحلام من المسئول هل الزوجين معا ام طرف منهما

الزوج المتكلم بالساعات في التليفون في فتره الخطوبه

يتحول لرجل صامت واذا تحدث يتحدث عن مصاريف البيت والاولاد والهموم الملاقه علي كاهله وعن العمل

ومشكلاته

ونجد الزوجه المطحونه في العمل والمنزل وتربيه الاولاد

والتي تحتاج للكلام الطيب من زوجها والعاطفه صمت بلا دفء او ربما يحدث العكس ونجد الزوجه بعد الزواج

مشغوله بالبيت والعمل والاولاد وتهمل زوجها واحتياجته العاطفيه لذلك نجد ان الاثنين يشتركان في مسئوليه

السعاده الزوجيه

التي تحتاج لفهم احتياجات كل منهما من حب ومشاعر وكلام واهتمام لابد من كسر الروتين الزوجي وتحديد يوم لهما

في الاسبوع بعيد عن الحياه الروتينيه اليوميه لاستعاده وتجديد الحياه لتصبح حياه بها روح وحب