طالبان تستعرض قوتها العسكرية بـ الجيش الفاتح

كتب وجدي نعمان

أعلنت حركة “طالبان”، التي بسطت مؤخرا سيطرتها على أفغانستان وشكلت حكومة

جديدة للبلاد، أن قواتها المسلحة على “أهبة الاستعداد”.

ونشرت الحركة في حساب “الإمارة الإسلامية” عبر “تويتر”، الاسم الذي تطلقه الحركة

على نظام السلطة في أفغانستان، صورا تظهر عناصر في القوات الخاصة ومدرعات

عسكرية، معلقة التدوينة بالقول: “قوات الجيش الفاتح في أهبة الاستعداد”.

وبعد إعلان الولايات المتحدة، يوم 30 أبريل، بدء عملية انسحاب القوات الأمريكية من أراضي أفغانستان وفقا لخطة الرئيس، جو بايدن، شنت حركة “طالبان” المتشددة حملة عسكرية واسعة على مواقع قوات الحكومة السابقة في جبهات متعددة بالبلاد.

وخلال الأسابيع الأخيرة تمكنت الحركة من بسط سيطرتها على كل المنافذ الحدودية وفي 15 أغسطس دخل مسلحو “طالبان” إلى العاصمة كابل حيث سيطروا على القصر الرئاسي، بينما غادر الرئيس، أشرف غني، البلاد ووصل إلى الإمارات، قائلا إنه قام بذلك لـ”منع وقوع مذبحة”.

وليل 16 أغسطس أعلنت “طالبان”، المكونة بالدرجة الأولى من شعب البشتون، انتهاء الحرب في أفغانستان، مشيرة إلى أنه ستتم إقامة نظام حكم جديد خلال الأيام القريبة، لكن تم تأجيل ذلك في ظل مواجهة الحركة مقاومة شرسة من قبل القوات المناهضة لها في إقليم بنجشير بقيادة مسعود، الزعيم السياسي العسكري من أصل طاجيكي.

والثلاثاء أعلنت حركة “طالبان” عن تشكيلة الحكومة الجديدة في البلاد والتي كرمت عناصر في الحرس القديم للحركة.