أخبار العالم

طالبان قادتهم ما بين الرياضة والملاهي أيس كريم فيديو

كتب وجدي نعمان

بينما يحاول آلاف الأفغان الفرار من البلاد ويخشون على حياتهم وحقوقهم، بعد استيلاء حركة طالبان على السلطة، واجتماعات قادة الدول لوضع حد للأزمة وإجلاء موظفيهم ومواطنيهم، وانتشار المشاهد الدامية التي طغت على كافة المدن الأفغانية من سقوط قتلى ونزوح مدنيين، وحالة ذعر انتشرت كالنار في الهشيم في أنحاء البلاد، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعى مقاطع فيديو لأعضاء الحركة حاملين أسلحتهم وهم يلعبون ويمزحون ويمرحون.

وظهر أعضاء الحركة وهم مدججين بالأسلحة يلهون في مدينة للملاهي، وفي مقطع فيديو آخر محلقين في السماء بمروحية عسكرية، وفي آخر يستمتعون بممارسة الرياضة في صالة ألعاب رياضية.

2
وظهرت أولى المشاهد لمقاتلي الحركة في مدينة مزار شريف الاستراتيجية المهمة، حيث ظهروا يحتفلون برفقة أسلحتهم، في أحد قصور المدينة، يتناولون الطعام ويشربون الشاي، فيما انشغل آخرون بالتحدث في الهاتف، وعلامات السعادة بادية عليهم.

ظهرت سعادة بعض مقاتلي الحركة، بعد سيطرتهم على أحد المطارات العسكرية في مدينة بلخ، فقرروا القيام بمغامرة، والتحليق بمروحية عسكرية في سماء المدينة .

وفي مشهد آخر، ظهر مقاتلو طالبان المدججون بالأسلحة، أمام مدينة ملاهى للأطفال، فقرروا ارتياد تلك الألعاب، حيث العربات الكهربائية والأحصنة الخشبية، وفي العربات الكهربائية، حاول المسلحون التسابق كالأطفال، والاصطدام ببعضهما، فيما كان آخرون ينتظرون دورهم في شغف.

وظهر مقاتلو الحركة أيضاً في فيديو مصور داخل صالة ألعاب رياضية بالقصر الرئاسي في كابل، كانوا خلالها يمارسون التمارين الرياضية على الأجهزة المختلفة، في حين انهمك آخرون بالضحك على المشهد غير المألوف.

كما أظهرت صورة نشرتها وسائل إعلام أفغانية ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي عناصر من حركة “طالبان” وهم يتناولون الآيس كريم .

وآثارت تصرفات عناصر الحركة استغراب رواد مواقع التواصل الاجتماعي والذين توقعوا إما أن يكون عناصر الحركة يرغبون في الاستمتاع ببعض الأوقات المرحة بعد حرب استمرت 20 عاما، وإما أن الحركة ترغب في إعطاء صورة مختلفة عن تلك الراسخة في أذهان الكثيرين، خاصة وأن الحركة أكدت في مؤتمراتها الصحافية الأخيرة أنها لم تعد بنفس الأفكار التي كانت عليها قبل 20 عاماً.

ايس كريمآيس كريم

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى