طبيبة روسية تكشف عواقب “كوفيد-19” على النساء الحوامل

كتب مجدى نعيم

 

أعلنت الدكتورة يلينا فيلكجانينا، أخصائية أمراض النساء والغدد الصماء، أن المرأة الحامل التي تصاب بـ “كوفيد-19” لاتعدي الجنين، ولكن من المحتمل جدا أن يصاب بالمرض بعد ولادته.

وتقول الأخصائية في حديث لوكالة نوفوستي الروسية للأنباء، “يجب أن نعلم، أن المرض لا ينتقل في الرحم، ولكن من المحتمل جدا أن يصاب به الطفل بعد ولادته”.

وتضيف، “استنادا بهذا يجب عزل الطفل الرضيع عن أمه المصابة في الأيام الأولى. حيث أن المواليد الجدد يعانون من اضطرابات صحية مختلفة، لذلك يخضعون لرعاية من جانب أطباء الأطفال حديثي الولادة”.

وتشير الأخصائية، إلى أن النساء الحوامل غير الملقحات، هن أكثر عرضة للإصابة بعدوى الفيروس التاجي المستجد.

وتقول، “يضطر الأطباء في أحيان كثيرة، إلى تحفيز المخاض مبكرا، من أجل إنقاذ حياة الأم. وأن المشكلات الصحية التي يعاني منها الأطفال حديثو الولادة مرتبطة بالخدج وليس بالمرض”.

وتؤكد الأخصائية على ضرورة التلقيح قبل حملها أو خلال فترة الحمل، وأن أفضل فترة للتطعيم هي بعد الأسبوع الثاني والعشرين من الحمل.

وتضيف، مؤكدة “ليس هناك أي دليل على وجود تأثير سلبي للتلقيح على الحمل والطفل”.