طرفة صباحية كنانية بطعم الجاحظ

4

كتب .محسن احمد

ومع ابتسامة الصباح نلتقى مع قول الجاحظ حين قال  :

ما أخجلني أحد إلا امرأتان، رأيت إحداهما في العسكر، وكانت طويلة القامة، وكنت على طعام، فأردت أن أمازحها. فقلت لها: انزلي كُلي معنا. فقالت: اصعد أنت حتى ترى الدنيا!

 وأما الأخرى فإنها اتتني، وانا على باب داري،

 فقالت: لي إليك حاجة وأريد أن تمشي معي.

 فقمت معها الى أن آتت بي الى صائغ يهودي وقالت له: مثل هذا؟ وانصرفت.

فسألت الصائغ عن قولها فقال: إنها أتت ألي بفص وأمرتني أن انقش عليه صورة شيطان!

 فقلت لها: يا سيدتي ما رأيت الشيطان؟ فأتت بك وقالت ما سمعت!